إلى الرئيس عباس واشتية والوزير مجدلاني ..

أنصفوا غزّة بالقول والفعل

تابعنا على:   21:53 2020-09-29

أكرم الصوراني

أمد/ الأخ الرئيس محمود عباس (أبو مازن) 
الأخ رئيس الوزراء د.محمد اشتيه 
الاخوة الوزراء واحد واحد وعلى رأسهم د.أحمد مجدلاني
من مصنع قهر الرجال رساله لكم وتحيه 

منذ سنوات وصافرات الجوع والذُّل والقهر تُدوّي في بطن غزّة وثلاّجات غزّة وجيوب غزّة وصرآفات غزّة وحقائب تلاميذ غزّة ودموع أمّهات غزّة وأحلام غزّة وقهر الرّجال في غزّة وبات كل شيء باهت وناقص في غزّة عدا الفقر والقهر والذُّل 100% في غزّة .

غزّة التّي كرام الله كطولكرم كجنين كنابلس كالخليل ولا نفرق بين أحدٍ من مُدُنِه ، غزّة التي صمدت وتحمّلت ما لا يتحمله وطن تقول لكم أن ظهرها قد إنكسر ، وبرغم ذلك ، وبرغم الحصار والاحتلال والانقسام ، وبرغم أيّة معاناة مازالت غزّة محكومة بالأمل وبحلم الوحدة وأن تعود موحدة مع بقايا الوطن والقدس والضفة الغربية وأن يعود الحلم الذي قال عنه الخالد ياسر عرفات لن يكتمل إلا بالقدس وإلى أن يكتمل الحلم مازالت غزّة تحلم أن تُوفوا دينها وإن أردتم أن لا توفوها حقها على الأقل لا تقهروها وتجرحوا كرامتها بتصريحاتكم والتي آخرها تصريحات د.أحمد مجدلاني بحق غزّة .

الأخوة الأعزاء في الحكومة واحد واحد
إن غزّة لا تَشحَتُ مُستقبلها منكم لكن لم يَعُد في رصيدها إلا صمت العاجز وشبابها اليوم إمّا على المعبر وإمّا على الحديدة وإمّا على البــلاط .
ندرك حجم الأعباء والمسؤولية على عاتقكم وندرك تداعيات كورونا وأزمة المقاصه والحصار المالي ونقف مدافعين عن الشرعية وعن المواقف الوطنية في مواجهة غطرسة الاحتلال ولا نطلب إلا انصاف غزّة حال انتهاء الأزمة .

الاخوة الأعزاء في الحكومة واحد واحد 
أنا ومعي المستقبل وكل المعذبين وكل مشاكل غزّة والعمال وبقايا التجار وحطام الخريجين وشبح الهجرة ومن يفكر بالانتحار والرحيل وبحر غزة وكل الصيادين والموظفين وتفريغات 2005 والتقاعد المالي وشعب الشحّاتين نلوذُ بكم أنصفوا غزّة بالقول والفعل وانحازوا لكرامتها فهذا واجبكم في البدايه وواجبكم في النهايه قبل أن يكون نداء استغاثه .

أخوكم المواطن/
أكرم الصوراني 
غزّة-فلسطين المحتلة

اخر الأخبار