بعد إتصالات أجرتها حركة الجهاد..

مصر تفرج عن المعتقل الفلسطيني عبد الرحيم المملوك

تابعنا على:   21:46 2020-09-29

أمد/ غزة: أفرجت السلطات المصرية عن المعتقل الفلسطيني عبد الرحيم فهيم المملوك، مساء يوم الثلاثاء، وسيتم ترحيله إلى دمشق مجدداً، بعد أن تكللت الاتصالات التي جرت بين قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمسؤولين المصريين بالنجاح.

ووفق آخر تحديث للمعطيات، فإن المملوك، سيخضع في القاهرة لإجراءات فحص طبي PCR تؤكد خلوه من فيروس "كورونا"، قبل ترحيله لدمشق.

وكانت مصادر محلية، تحدثت يوم الثلاثاء، عن تحقيق اختراق مهم في قضية المعتقل المملوك، الذي اعتقل في مطار القاهرة الدولي، يوليو عام 2019، في طريق عودته لغزة من دمشق، حيث كان يدرس.

ونوهت المصادر إلى أن قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، تجري اتصالات مكثفة مع المسؤولين المصريين بهذه القضية، متوقعةً الإفراج عنه قبل يوم الخميس.

ورجحت هذه المصادر أنه سيتم ترحيل المملوك لسوريا مرةً أخرى، وليس إلى قطاع غزة.

وكان القيادي في سرايا القدس، الشهيد، بهاء أبو العطا، يولي اهتماماً كبيراً بقضية المملوك قبل ارتقائه، حيث أصرَّ على الإفراج عنه، وتم وعده بحل قضيته من قبل الأمن المصري في زيارته الأخيرة للقاهرة، والتي سبقت استشهاده بمدة لا تتعدى شهراً.

وكانت أسرة المعتقل المملوك، قد ناشدت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالتدخل شخصياً للإفراج عنه.

وقالت والدة المملوك "نناشد الرئيس المصري أن يأمر بالإفراج عن عبد الرحيم، الذي تم اعتقاله دون سبب يذكر، فهو لم يرتكب أي جرم أو ذنب بحق مصر".