الهيئة المستقلة تدعو للتحقيق في حادث مقتل صيادين وإصابة ثالث

تابعنا على:   16:09 2020-09-27

أمد/ غزة: تأسف الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" لحادث مقتل صيادين شقيقين وإصابة شقيقهم الثالث جراء إطلاق النار تجاه مركبهم من قبل البحرية المصرية بعد اجتيازهم للحدود البحرية المصرية، وتطالب بالتحقيق في حيثيات الحادثة.

ووفقاً للمعلومات الأولية المتوفرة، فإنه وعند حوالي الواحدة من فجر يوم الجمعة الموافق 25/9/2020، أطلقت البحرية المصرية المتمركزة في البحر على الحدود مع قطاع غزة النار صوب مركب صيد فلسطيني كان يستقله ثلاثة أشقاء، وهم، محمود محمد إبراهيم الزعزوع 20 عاماً، حسن 26 عاماً، وياسر 18 عاماً، من سكان مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وذلك بعد اجتيازهم للحدود البحرية المصرية انطلاقاً من بحر قطاع غزة أثناء عملهم بصيد الأسماك على متن قاربهم، حيث انقطع الاتصال بهم في حينه.

وصرح نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش صباح يوم السبت الموافق 26/9/2020، عن مقتل صيادين اثنين ممن كانوا على متنه وهما: محمود وحسن، في حين رشحت معلومات حول إصابة شقيقهم الثالث ياسر. وعند حوالي الساعة السابعة من مساء يوم السبت الموافق 26/09/2020، جرى تسليم جثماني الصيادين عبر معبر رفح، بينما تفيد معلومات بأن شقيقهم ياسر لا زال يتلقى العلاج في مصر.

الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وبالنظر إلى تكرار أحداث إطلاق النار وسقوط ضحايا خلال السنوات الماضية، تدعو الجهات الرسمية في جمهورية مصر العربية، بإجراء التحقيقات اللازمة وفق الأصول في مقتل الصيادين الفلسطينيين، وفي الأحداث الأخرى المشابهة، واتخاذ الإجراءات القانونية بشأن الالتزام بمعايير استخدام القوة وتناسبها.

كلمات دلالية

اخر الأخبار