البطنيجي يدعو الجهاز القضائي الى ضرورة سن عقوبة شديد بحق كل من يستخدم السلاح الناري

تابعنا على:   22:54 2020-09-26

أمد/ غزة:  تحدث أيمن البطنيجي المتحدث الرسمي باسم شرطة حماس  في غزة مساء يوم السبت عن الشجارات العائلية ، خلال الأيام الأخيرة في قطاع غزة وطرق علاجها.

وقال البطنيجي في مداخلة له عبر إذاعة القدس المحلية ان :" سبب الشجارات العائلية يعود الى عدم وجود رادع قوي وعدم وجود حكماء وكبار في العائلات وغياب الوازع الوطني والديني".

ودعا الجهاز القضائي الى ضرورة سن عقوبة شديد ومغلظة بحق كل من يستخدم السلاح الناري أو الابيض في وجه أي مواطن.

وأضاف البطنيجي :"هناك ضرورة لسن تشريعات أكثر صرامة من الحالية بحق كل من يستخدم السلاح في وجه أي مواطن، وأن يتم حبسه لعدة سنوات وأن يقوم بدفع غرامة مالية أيضاً"(..) موضحاً بأن تلك العقوبات كفيلة بأن تكون رادع لكل من يحاول الإيذاء باستخدام السلاح.

وتابع :" مجرد حدوث شجار تنطلق العناصر الأمنية والشرطية وتكون في مكان الشجار خلال دقائق وتسيطر عليه وتبدأ التحقيقات وتقوم بحبس المتسببين فيه، ولكن الصلح بين العائلتين يجعل القاضي يأمر بإخراجهم من السجون، وهذا لا يعتبر رادع للمخالفين ومستخدمي السلاح".

وحول استخدام سلاح التنظيمات في بعض الشجارات ، قال المتحدث باسم الشرطة في غزة :" في حال ثبت أن السلاح الموجود هو سلاح تنظيم ، فهناك تعاون مع التنظيمات ويتم سحب السلاح وتجميد صاحبه وتوقيف من قام باستخدام السلاح في الشجار".

وبين ان التقصير في الأغلب لا يكون من التنظيمات ولكن يكون من الفرد نفسه.

وطالب البطنيجي المواطنين بضرورة الاسراع في الاتصال بالشرطة في حال رؤية أي شجار عائلي ، داعيا كبار العائلات للضرب من حديد لأي فرد من عائلتهم يمكن ان يتسبب باندلاع شجار أو يستخدم سلاح ناري.

اخر الأخبار