التعلم عن بعد

تابعنا على:   22:05 2020-09-26

اسماعيل مسلماني

أمد/ لا يختلف اثنان أن التعليم الوجاهي هو الأفضل وان المدرسة المكان المناسب لكل مراحل التعليم برغم التعقيدات وطبيعة المنهاج وظروف البيئة التعليمية والظرف السياسي والاقتصادي والاجتماعي يبقى التعليم  الوجاهي  والتواصل الانساني والعاطفي ولغة الجسد وإدراك المعرفة وجها لوجه هو الأفضل والأنسب  بحيث لا تتوفر هذه الخصائص بالحاسوب او التكنولوجيا......او التواصل الاجتماعي

ولكن حالة البلد وكل البلدان التي انتشرت فيها كورونا وإعلان حالة الطوارئ باغلاق المدارس تم اللجوء إلى التعلم عن بعد حتى يبقى الطلاب في  حالة تواصل.وهنا برزت حجم الماساة والمعاناة للجميع....ونتيجة لذلك واجه الطلاب والمعلمين /ت والأهالي وحتى الوزارة والمدراء ....ارباك وفوضى بين مع او ضد.

ما هي الإشكاليات او العقبات التي واجهت الجميع ؟ وجود الأولاد بالبيت لمدة اكثر من ستة شهور؟  ليس الكل يمتلك نت او أجهزة مستوى عال ؟ البعض  من الأهالي يرفض التعامل مع وسائل  التواصل الاجتماعي؟البعض لديه أكثر من ثلاثة اولاد اضافة  الى خصوصية البيت ؟ الوضع المالي محدود  سعة نت وبيزك تعطي فقط من 25_40  ميجا  اغلب مناطق القدس وفقط منطقتين تأخذ 100ميجا !  كلنا نعرف أن شركات جوال بلفونات معظمها لا تعطي ولا نعرف صحة النت مفتوح ؟ واللقط والقطع والمكان الجغرافي! أي نعم هناك اصبح تاقلم  حول كورونا ..ولكن ما زال التعامل مع التكنولوجيا متدنيا جدا لأسباب كثيرة  ومن المؤسف جدا أن الكثير يلقي اللوم على المعلم /ة وانهم يتحملون المسؤولية عما يجري في البلد لدرجة ان البعض يعتقد ان المعلمين هم وراء كورونا وانهم لايريدون التعليم .....افكار مشوهة وحجج لا اساس لها من الصحة  مثل : يقبضون رواتب وهم  في بيوتهم ...علما ان هناك ما يقارب 50 % من مدارس القدس (سلطة +خاصة ) لا يقبضون الرواتب منذ خمسة شهور منهم يقبض نصف الراتب ....اما مدارس المعارف والبلدية لم يتوقفوا عن التدريس تعلم عن بعد بأشكاله المختلفة....الخ لقد تم ظلم واجحاف بحق المعلمين/ات فهم ليسوا اباء وامهات ...هم ليس عندهم اولاد ....هم لديهم النت واجهزة حاسوب.... واعرف جيدا ان معلمين عايشين على الديون .....كيف له ان يعطي ولا يملك خبزا !!!!.ومنذ عشر سنوات واكثر ووضع المعلم والمدارس في انحدار بسبب تفكك المجتمع وضياع هيبة ومكانة المعلم ...فالحمد لله جاءت كورونا لتقول ان المعلم هو العنوان ....وان المدرسة المكان الافضل وان التعليم الوجاهي هو الأفضل ...وان المدرسة تضبط الطلاب ....والمعلم ولا مرة فكر ان يشن هجومة على الاهالي ...المعلم يضبط الصف ما يقارب 30-40 طالبا يسمعهم ويعلمهم ويتابع ويحل مشاكلهم واحيانا يسمع مشكلة طالب ....فكل احساسيس المعلم تبقى مع الطلبة ....طبعا هناك فروق فردية بين المعلمين وحتى المدارس فهم ليسوا على حد سواء.

والتعلم عن بعد هل هو بعد عن التعليم ؟

المدارس والجامعات تنافست حول الموضوع واصبح مقلقا جدا والخوف من التعامل مع تلك البرامج ومواكبة التكنولوجيا مع العصر. والاغلاق بالاضافة الى  نظام العولمة وتحويل كل شيء الى رقمي، وعموم العاملين اصيبوا بالهاجس حول امن الوظائف اذا لم يتم من مواكبة التقدم ....الجامعات الاكثر ضحية والطلبة يدفعون  الاقساط رغم عدم انتظام الدوام منذ اشهر، حالة من التخبط والفوضى والاغلب يقول لا فائدة من التعلم عن بعد ...والتعليم العملي بين حانا ومانا. ومعظم التخصصات بحاجة الى عملي .......ناهيكم الطلبة الجدد الذين سجلوا حديثا هم في وضع نفسي مريب وقضية التوجيهي الان وحالة الرفض للتعلم عن بعد ؟لقد خلق التعلم عن بعد صراعا في العائلات من  شراء اجهزة  والعيش في توتر خاصة  من لديهم اكثر من ثلاثة اولاد وتوفيرالهدوء ..وفجاة يقطع النت اما عند الاهل او المعلم .....بعض المدراس عملت زووم حصص يوميا ؟؟؟يجلس الطالب وراء الحاسوب !!!!وبعض المدارس عملت يومين  او ثلاثة ايام زووم والبعض يوم والبعض لا يوجد بسبب مشكلة الاجهزة كل هذه الاشكاليات والعقبات من المستوى السياسي وحتى صاحب البقالة! وصراع بعض الاهالي مع ابنائهم حول الاجهزة والبلفونات والبعض يمنع لاسباب كثيرة ؟؟؟

ما الحل او ما المطلوب في ظل اوضاع وظروف وتخبط حكومات كل ساعة قرار .....فكيف الطالب ؟؟

فالازمة عامة اذن والمشكلة تصبح اخف حين تكون عامة ؟ مرور ستة اشهر ومتابعة الناس والخوف من التقدم او الخوف من الجوع او الموت السريع حالة من تناقضات ومع ارتفاع وتيرة الاصابات والعودة من جديد الى الاغلاقات ؟ ليس عندي عصا سحرية ولا املك حلولا .....ولكن كان بالامكان اعطاء جهاز لكل طالب يستخدمه فقط للتعليم معد للمناهج التعليمية، وبامكان سواء السلطة ام وزارة المعارف فتح شبكة الاتصال (النت) السعة مجانا لمدة شهرين اوثلاثة بدل الكرتونه !!او 700ش !!!!!

علينا التوازن والاعتدال وخلق حالة نفسية بهذه الاوضاع والتعامل مع التعلم عن بعد شيء جديد نستفيد منه في حالة الطوارئ وهو ليس بديلا .....ولا يحق لاي مدرسة ان تتعامل بالوظائف او الامتحانات عن بعد امرا طبيعيا وعلامات لمن لا يقدم !!!الاهل ليسوا ملزمين بشراء اجهزة لكل طفل ؟ الطعام والوضع النفسي اهم ؟ وكذلك اشغال الاولاد كذلك مهم ؟ اذن التوازن بين التعليم عن بعد حسب الامكانيات والظروف افضل من لا شيء .....ونقول لكل معلم ومعلمة انتم باعلى المراتب ونشكر عطاءكم وجهودكم فالطلبة هم ابناؤكم

كلمات دلالية

اخر الأخبار