إنهاء الانقسام مطلب أمنية

تابعنا على:   12:57 2020-09-20

يسري النباهين

أمد/ توحيد الصفوف وانهاء الانقسام والابتعاد عن المناكفات والتنازل من اجل الوطن وعودة المخدوعين الى جادة الصواب والالتحاق في صفوف القوى الوطنيه هذا يتطلب الى وعي مجتمعي وثقافة مغروسه لدى صفوف الشعب الفلسطيني انطلاقا من المسؤلية الوطنيه عندما يشاهد العالم دول العار وهي تتسابق علي التطبيع مع اسرائيل يجب أن  نقف في خندق واحد من مختلف المكونات السياسيه ضد العدوان الصهيوامريكي  والانخراط  في صفوف القوى الوطنية في داخل الوطن هذا يعكس مدى وعي وثقافة القيادة الفلسطينيةلكن اذا كان هناك انقسام وصراع وكل واحد يحب الظهور سوف يتم خلخلة الصف الوطني وبالتالي العدو يستغل الانقسام مما يزيد التوتر وتوسيع الهوه وتمزيق النسيج الاجتماعي تنفيذا لاجنده سياسية تخدم قوى الاحتلال واعونهم من اجل اعادة الامور  الى الصحيح ويصبح القرار واحد بقيادة الرئيس محمود عباس .لذلك استمرار الانقسام طبعا لصالح الكيان الصهيوني هذا هو المخطط والمشاريع الامريكيه الذي يهدف الى تحقيقها  بالمقابل نستطيع أبناء الشعب الفلسطيني الشرفاء تغليب المصلحة الوطنيه على المصلحه الشخصيه وتوحيد الصف والاصطفاف الوطني
في وجه  الكيان  الصهيوني واذنابهم وادواتهم في دول المنطقه امراء النفط حكام نعاج الخليج

لذلك المرحله تستدعي الاصطفاف الوطني والابتعاد عن حب الظهور والانتهازيه والانانيه واقصاء الاخرين وتوزيع صكوك الوطنيه على فلان  وعلان  يجب ان يستشعر الجميع بالمسؤلية الوطنيه وان يدرك كل ابناء الشعب الفلسطيني الشرفاء ان العدوان  ليس على مكون سياسي معين العدوان هو استهدف للوطن واستهدف كل شبر من تراب الوطن من من رفح الى الي الناقورةالصراع بين معسكرين لا ثالث لهما معسكر الحق ومعسكر الباطل على الجميع الالتحاق في معسكر الحق ضد معسكر الباطل وعلى القوى الوطنية والذي هم في خندق الوطن منذ بدا الاحتلال ان يوعوا المخدوعين والمغرر بهم  عبر ندوات ثقافيه وحورات حتى يتم عودتهم الى جادة الصواب الوطن يتسع للجميع وعلى المغرر بهم من المخدوعين الالتحاق في صفوف القوى الوطنيه والتصدي للعدوان واذنابه

كلمات دلالية