مجددا للفلسطيني أينما كنت، أغضب كما تشاء، تحدث ما يجب أن يكون من أجل فلسطين لا غيرها...ولكن حذار من الذهاب بعيدا بالإساءة لشعوب ورموز شقيقة...تذكر أن الغضب مؤقت ولكن آثاره المصائبية قد تدوم!

تابعنا على:   11:29 2020-09-15

اخر الأخبار