وودوارد يكشف ما دار قبل لقاء ترامب بزعيم كوريا الشمالية: ودع زوجته بقبلة وخاف من قتله

تابعنا على:   22:59 2020-09-14

أمد/ واشنطن: كشفت مقتطفات من كتاب الصحفي بوب وودوارد، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان يعتقد أنه لن يعود من لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في أواخر عام 2017، ما دفعه لتقبيل زوجته ميلانيا وتوديعها قبل الزيارة التي تأجلت إلى المنطقة منزوعة السلاح.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال وودوارد إن ترامب كان يعتقد أنه قد لا يعود من تلك الزيارة، وكان قلقًا على نفسه، لكن في نهاية المطاف أجبره الطقس السيئ إلى تأجيل الرحلة.

وحسب مقتطفات الكتاب الذي اطلعت عليه وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، قال ترامب إنه قبّل زوجته ميلانيا قبل أن يغادر، قائلا لها: "قد لا أراك مرة أخرى.. أنني قلق على نفسي"، حيث نُقل عنه تلك التصريحات لمن كانوا على متن مروحيته في ذلك الوقت.

وأضاف ترامب: "إذا حدث شيء لرئيس الولايات المتحدة، فسيكون ذلك أسوأ شيء يمكن أن يحدث لنا كدولة".

وجاءت محاولة زيارة ترامب المنطقة منزوعة السلاح في ذروة استفزازات كوريا الشمالية وتوترها مع الولايات المتحدة، إلا أن سوء الأحوال الجوية، أدت إلى موافقة ترامب على قرار تأجيل الزيارة لأسباب تتعلق بالسلامة، وفي قول آخر كان ترامب قلقًا من أن يبدو الظهور ضعيفًا.

ولكن بعد 18 شهرًا في يونيو 2019، نجح ترامب في الوصول إلى المنطقة المنزوعة، حيث استقبله زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، بعد عقد قمتين ثنائيتين في يونيو 2018 وفبراير 2019.

ومن المقرر أن يبدأ بيع كتاب بوب وودوارد، عضو هيئة تحرير صحيفة "واشنطن بوست"، والذي يحمل عنوان "Rage" غدا الثلاثاء 15 سبتمبر، وهو مبني على 18 مقابلة حصرية أجراها الصحفي مع ترامب.

اخر الأخبار