الاتحاد الأوروبي يستنكر إعدام المصارع الإيراني نويد أفكاري

تابعنا على:   16:40 2020-09-14

أمد/ بروكسل: ضم الاتحاد الأوروبي صوته، يوم الاثنين، إلى موجة غضب دولية من إعدام المصارع الإيراني نويد أفكاري قائلا إن عقوبة الإعدام قاسية وغير إنسانية، وإنه يعارضها في جميع الأحوال.

ونشرت وسائل إعلام رسمية إيرانية خبر إعدام أفكاري يوم السبت.

وكان أفكاري، وهو من أبطال المصارعة الرومانية، قد أدين بقتل حارس أمن طعنا أثناء احتجاجات مناهضة للحكومة في 2018.

وتقول أسرته إن إدانته استندت إلى اعتراف انتُزع تحت التعذيب وتراجع عنه أفكاري في وقت لاحق، ورفض النظام القضائي الإيراني طعونه على الحكم.

وذكر المتحدث باسم جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، في بيان "الاتحاد الأوروبي يعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف والحالات دون استثناء".

وتابع بوريل: "حقوق الإنسان تظل سمة أساسية من سمات تواصلنا مع إيران، سنستمر في الحديث مع السلطات الإيرانية فيما يتعلق بهذا الأمر من خلال التمثيل المحلي للاتحاد الأوروبي في طهران، وكذلك على مستوى الحالات الفردية مثل حالة الإعدام الأخيرة".

وأعلنت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا)، أن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت اليوم الاثنين المبعوث الألماني "للاحتجاج بشدة"، على إدانته إعدام أفكاري في تصريحات نشرها على تويتر، وأضافت أن طهران تعتبر التصريحات تدخلا في شؤونها.

وقوبل إعدام أفكاري بإدانة أيضا من قبل الولايات المتحدة التي تطبق عقوبة الإعدام على عكس الاتحاد الأوروبي.

ووصف مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي إعدام أفكاري، بأنه "اعتداء فج على الكرامة الإنسانية حتى بالمعايير الخسيسة لهذا النظام".

اخر الأخبار