هذي بلادي 

تابعنا على:   09:20 2020-09-10

شاكر فريد حسن 

أمد/  

هذي بلادي 

أميرتي الكنعانية 

استنزفوا دمها 

ودمعها 

وهجّروا شعبنا 

احتلوا يبوس 

واقترفوا المجازر 

في دير ياسين 

وكفر قاسم 

و" ما زالت الحية الرقطاء 

عطشى إلى الدماء"

الجوع والعطش والبؤس 

يتغلغل فينا بعمقِ الرحيلِ

والغربةِ

وأطفال المخيم يولدون 

يحلمون وينتظرون 

العودة 

وقصائد الفقراء والمشردين 

ما كلت عن النبض والخفقان 

في الشرايين والأوردة 

سبعون عامًا وأكثر 

نتجرع كؤوس الهوان 

والمذلة 

من كرت " الإغاثة " 

والحنين إلى حيفا ويافا 

متأججٌ ومشتعل الصور 

كم ذقنا المرارات والطعنات 

من ذوي القربى؟!

قضينا العمر في شظفٍ 

وسئمنا العيش اغترابًا 

وتشردًا 

فلن نستجدي أحدًا 

التحريرُ قادمٌ 

والحق يؤخذ كفاحًا 

وغلابًا 

   

كلمات دلالية

اخر الأخبار