أوقفتُ الحُلْمَ في منتصفِ المشهد

تابعنا على:   23:43 2020-09-09

عطا الله شاهين

أمد/ حلمتُ على غير العادة  بامرأة تصرخ..

رأيت في الحلم امرأة خيّل لي بأنني أعرفها..

كانت توبّخني من بعيد بكلمات جارحة

أغلقت أذني لكي لا أسمع صراخها

ظلت تصرخ عليّ بصوت قوي..

عدت في شريط الذكريات للخلف لكي أتذكّر هذه المرأة

لم أتمكن تذكرها، رغم تمعني بصور الماضي

ظلت تصرخ علي في الحُلْمِ، وكأنها تعاتبني على تركي لها بلا سبب

لم تسمح لي بالتفوه بكلمة وظلت تصرخ بصوتها المدوّي

قررت عندها ايقاف الحُلْم في منتصف المشهد

لم أرغب في تكملة الحُلْمِ

فصوتها أصمّ أذني

قلت: لعلني سأتمكن من تذكرها في حُلْمٍ آخر..

اخر الأخبار