بحر يدين استمرار سياسة سلطات الاحتلال في تغييب نواب الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   14:07 2020-09-08

أمد/ غزة: استنكر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر، استمرار جرائم الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية سيما حملات الاعتقالات المتواصلة والمتكررة لأبناء الشعب الفلسطيني عامة، ونوابه المنتخبين خاصة.

وأدان بحر في بيان صحفي، يوم الثلاثاء، اعتقال الاحتلال نحـو 35 مواطناً من أرجاء متفرقة من الضفة الغربيــة خــلال الليلة الماضية، وعلى رأسهم النائبيــن في المجلس التشريعي من مدينــة الخليـــل نـــايف الرجـــــوب ومحمد الطل.

وأكد رئيس المجلس التشريعي بالإنابة، أن محاولات الاحتلال سلخ النواب عن قضايا وطنهم وشعبهم، لن تفلح وستبوء بالفشل، "ولن تجدي سياسة اعتقال قادة الشعب نفعاً في تمرير مخططات الاحتلال بل إنها ستزيد شعبنا ونوابه إصرار على مواجهة كافة مخططات ومؤامرات الاحتلال".

وشدد بحر على ضرورة أن يكون هناك موقفاً وطنياً موحداً إزاء جرائم الاحتلال بحق النواب، وأن تكون هناك استراتيجية وطنية للدفاع عنهم وإجبار الاحتلال بالإفراج عنهم ووقف إجراءاته التعسفية بحقهم، وذلك من خلال التحرك الرسمي الدبلوماسي حول العالم، والتحرك الميداني على الأرض.

يشار إلى أن الاحتلال اعتقل النائب الرجوب عدة مرات كان أخرها في شهر تموز الماضي ليصل مجموع ما قضاه في سجون الاحتلال نحو 14 عاماً، بينما أمضى النائب الطل نحو 11 عاماً متفرقة في سجون الاحتلال حيث كان أخر إفراج عنه مطلع العام الجاري.

كلمات دلالية

اخر الأخبار