أنباء عن وفاة المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد

تابعنا على:   22:34 2013-11-04

جميلة بوحريد

أمد/ الجزائر : ترددت أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي، عن وفاة المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد، أحد رموز حركات التحرر الوطنى, والتى قادت نضالا تاريخيا ضد الاحتلال الفرنسى للجزائر، إلا أن الخبر لم يتأكد أو يُنفى بشكل رسمي إلى الآن.

انضمت جميلة إلى جبهة التحرير الوطنى الجزائرية للنضال ضد الاحتلال الفرنسى وهى فى العشرين من عمرها، مع اندلاع الثورة الجزائرية عام 1954، والتحقت جميلة بصفوف الفدائيين وكانت أولى المتطوعات لزرع القنابل فى طريق الاستعمار الفرنسى.

تم القبض عليها عام 1957 عندما سقطت على الأرض تنزف دماً بعد إصابتها برصاصة فى الكتف، وألقى القبض عليها وبدأت رحلتها القاسية مع التعذيب، وجملتها الشهيرة التى قالتها آنذاك:" أعرف أنكم سوف تحكمون على بالإعدام، لكن لا تنسوا أنكم بقتلى تغتالون تقاليد الحرية فى بلدكم، ولكنكم لن تمنعوا الجزائر من أن تصبح حرة مستقلة".

بعد 3 سنوات من السجن تم ترحيلها إلى فرنسا وقضت هناك مدة ثلاث سنوات أخرى ليطلق سراحها مع بقية زملائها عام 1962.