حماية المحاكم الإسرائيلية غير جدية ومسيسة تهدف لحماية المجرمين الإسرائيليين

تابعنا على:   15:38 2020-09-05

أمد/ غزة: قال مركز حماية لحقوق الإنسان، إنه تابع قرار المحكمة العليا للاحتلال الإسرائيلي، والذي رفضت بموجبه نظر دعوى قضائية لمحاكمة قائد في جيش الاحتلال، أقدم على اعدم فتى فلسطيني في القدس المحتلة صيف العام 2015م.

ووفقاً لمتابعة المركز، فقد قررت المحكمة العليا للاحتلال، يوم الجمعة الموافق 04/09/2020، عدم محاكمة قائد منطقة رام الله الأسبق في جيش الاحتلال "يسرائيل شومير" بالرغم من ثبوت قيامه بإعدامه الطفل فلسطيني محمد الكسبة" 17 عام، بأطلاق 3 اعيرة نارية بشكل متعمد ومباشرة تجاه جسد الطفل خلال تواجده قرب حاجز قلنديا، بتاريخ 3/ يوليو من العام 2015 عند حوالي الساعة السادسة والنصف صباحاً.

وأدان المركز، قرار محكمة الاحتلال معتبراً أن قرار هذه المحكمة يمثل دليل قاطع على عدم نزاهة وجدية التحقيقات التي تباشرها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد أن المحاكمات الصورية التي ينفذها القضاء الاسرائيلي لمرتكبي الجرائم بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، تهدف لحماية المجرمين وتوفير الحصانة لمرتكبيها، أمام المحاكم الوطنية للدول والمحكمة الجنائية الدولية.

اخر الأخبار