عشراوي: على العالم أجمع رفض عقوبات الإدارة الأمريكية على مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية

تابعنا على:   21:00 2020-09-02

أمد/ رام الله: اكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي على ان العدالة الأممية والشرعية الدولية تتعرض لهجمة انتقامية من قبل ادارة ترامب التي  تحاول السيطرة على المنظومة الدولية واخضاعها باستخدام  منطق القوة والعنجهية وسحق مبدأ المساءلة وكل ما هو قانوني وإنساني.

جاءت تصريحاتها هذه ردا على إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن واشنطن ستفرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية، وستدرج المدعية العامة فاتو بنسودا، ومدير قسم الاختصاص والتعاون والتكميل بمكتب المدعي العام فاكيسو موشوشوكو في القائمة السوداء. وقالت:" إن العالم ملزم الآن وأكثر من أي وقت مضى لحماية قوانينه ومبادئة وقيمه الانسانية واسسه القائمة على العدالة من خلال الوقوف في وجه النظم الشعبوية والسلطوية والانفرادية التي تحاول اخماد الضمير الحي في هذا الكون".

واكدت عشراوي على ان معاقبة مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية أو مضايقتهم أو اضطهادهم بسبب قيامهم بمهامهم في التحقيق في جرائم الحرب وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لنظام روما الأساسي أمر غير قانوني وغير مقبول، كما أن المسؤولين الدولين يجب أن يتمتعوا بالحماية المطلوبة لأداء واجباتهم في محاسبة مجرمي الحرب.

  وأشارت إلى أنه ومنذ أن تولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه في عام 2017، صعدت إدارته من هجومها على المنظمات والمعاهدات المتعددة الأطراف والقانون الدولي بوسائل مختلفة فبالإضافة الى فرض العقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية تجلى هذا النهج اللامسؤول بقرارات منها وقف تمويل منظمة الصحة العالمية في خضم مواجهة العالم لجائحة كوفيد ١٩، والانسحاب من مجلس حقوق الانسان ومن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، وذلك في تجاهل متعمد للقانون الدولي والتعاون الدولي.

 ودعت في ختام بيانها جميع الدول الأطراف في نظام روما الأساسي، بما في ذلك فلسطين، للدفاع عن استقلال المحكمة وتمكينها من أداء واجباتها دون تدخل او اكراه خارجي والوقوف في وجه حملة التشهير والتهديد التي تشنها إدارة ترامب على العدالة الدولية المتمثل بالمحكمة الجنائية الدولية وتمكينها من العمل دون تدخل وابتزاز.

اخر الأخبار