دول في الاتحاد الأوروبي تفرض عقوبات على رئيس بيلاروسيا

تابعنا على:   13:15 2020-08-31

أمد/ مينسك: أفادت وكالة "رويترز" نقلا عن الرئيس الليتواني غيتاناس ناوسيدا، أن لاتفيا وليتوانيا وإستونيا ستعلن عن عقوبات ضد 30 مسؤولًا بيلاروسيًا، من بينهم الرئيس ألكسندر لوكاشينكو، في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

وبحسب الوكالة، ستتعلق العقوبات بفرض قيود على السفر.

وشدد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن قائمة العقوبات بشأن بيلاروس ستكون جاهزة خلال الأيام المقبلة، وستطال شخصيات سياسية رفيعة المستوى.

كما تفرض لاتفيا وإستونيا عقوبات على مسؤولين بيلاروس تحملانهم مسؤولية "تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية" واستخدام العنف ضد المتظاهرين.

وبحث وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع غير رسمي في برلين يومي 27 و 28 أغسطس/ آب بيلاروس، والعلاقات مع روسيا والوضع شرقي البحر المتوسط.

وصرح الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، في وقت سابق، أن بلاده يمكنها الرد على العقوبات المحتملة من الدول الغربية وفي حال أي "تحرك" على الحدود الغربية لدولتي روسيا وبيلاروس، ستستخدم مينسك وموسكو تجمعًا مشتركًا للقوات المسلحة.

وبدأت احتجاجات المعارضة الضخمة في جميع أنحاء بيلاروس في 9 آب/ أغسطس، بعد الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها للمرة السادسة الزعيم البيلاروسي الحالي ألكسندر لوكاشينكو - وحصل، فقًا للجنة الانتخابات المركزية، على 80.1 بالمئة من الأصوات.

وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس في التاسع من آب/ أغسطس، وذلك عقب الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها رئيس الدولة الحالي، ألكسندر لوكاشينكو.

اخر الأخبار