موسكو: أمريكا تفرض عقوبات على علماء معاهد البحوث الروسية من أجل الترويج لشركاتها

تابعنا على:   15:21 2020-08-28

أمد/ موسكو - وكالات: أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، يوم الجمعة، أن عقوبات الولايات المتحدة على علماء معاهد البحوث الروسية تهدف إلى الترويج لشركات الأدوية الخاصة بها.

وأضاف البيان أن موسكو تعتبر فرض الولايات المتحدة عقوبات على معاهد الأبحاث الروسية أمرا صارخا، وحقيقة أن العلماء والمتخصصين الذين يعملون على تطوير لقاح روسي ضد "كوفيد-19" يخضعون لإجراءات تقييدية أمر مشين للغاية.

وتابع البيان: "نحن نعتبر إدراج ثلاثة معاهد بحثية روسية على قائمة العقوبات أمرا مشينا للغاية. أولاً وقبل كل شيء، نشعر بالغضب من حقيقة أن العلماء والمتخصصين الذين عملوا بلا كلل على تطوير لقاح روسي ضد كوفيد-19 خلال الأشهر العديدة الماضية يخضعون للعقوبات".

ووفقا للبيان، فإن موسكو في حيرة من أمرها حول كيف ستشرح السلطات الأمريكية لمواطنيها هذه المحاولة لمعاقبة الأشخاص "الذين يعملون وينجحون في علاج مرض أودى حتى الآن بحياة أكثر من 180 ألف مواطن أمريكي".

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قامت، يوم الأربعاء الماضي، بإضافة خمسة معاهد أبحاث روسية إلى قوائم العقوبات للاشتباه في أنها تعمل على تطوير أسلحة كيماوية وبيولوجية، ومن بينها معهد غاماليا، الذي طور لقاحا ضد فيروس كورونا.

اخر الأخبار