قطاع غزة ما بين تهدئة هشة وتصعيد اسرائيلي..

تابعنا على:   13:59 2020-08-21

عطا الله شاهين

أمد/ كما نرى منذ أيام يتعرض قطاع غزة لقصف إسرائيلي، وذلك بحجة أن الفصائل الفلسطينية تقوم باطلاق بالونات حارقة على مستوطنات غلاف غزة، والتي تتسبب تلك البالونات في حرائق في حقول مجاورة للمستوطنات الإسرائيلية، يقابلها رد اسرائيلي، وهذا التصعيد يأتي بعد تلكؤ إسرائيل في تلبية مطالب حماس المتمثلة في تنفيذ مشاريع كبيرة في البنى التحتي والمياه والكهرباء لتحسين حياة الفلسطينيين، الذين يعشون حصارا منذ 13 عاما ، ومن هنا جاء التصعيد، رغم محاولة الوفد المصري في تهدئة الوضع، إلا أن عدم ردّ اسرائيل على مطالب حماس بات الوضع في قطاع غزة متوترا.

وظلت البالونات تطلق على مستوطنات غلاف غزة، والتي ترد عليها اسرائيل بردّ صاروخي ومدفعي على أماكن مختلفة في القطاع، ما أدى ويؤدي هذا التصعيد بين الجانبين إلى توتر يمكن على اثره أن تقوم إسرائيل بشن حرب على قطاع غزة، لا سيما بعد تهديدات رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو حول تلميحه باحتمال عودة الاغتيالات لقادة الفصائل الفلسطينية في ظل استمرار التصعيد بين حماس وإسرائيل.  

لا شك بأن إستمرار هذا التصعيد على حدود قطاع غزة في ظل تهدئة هشة يطرح سؤالا، هل ستنجح الوساطات العربية في التوصل إلى تهدئة تمنع من شن إسرائيل حربا على قطاع غزة، أم أن فشل هذه الوساطات في اقناع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يمكن عندها أن تتدحرج كرة النار نحو حرب على قطاع غزة ؟

ما من شك بأن استمرار التصعيد بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي سيؤدي في النهاية إلى توتر يمكن أن يجر إلى حرب، وهذا سيعقّد المشهد، لا سيما بأن الحرب ستضر بالفلسطينيين، الذين يعيشون تحت حصار منذ ١٣ عاما تفرضه إسرائيل على قطاع، ويعاني سكانه من ويلات حروب سابقة شنتها إسرائيل على قطاع غزة وأدت إلى استشهاد آلاف الفلسطينيين، عدا عن إصابة عشرات الآلاف من سكان قطاع غزة، الذين تعرضت منازلهم للقصف والدمار، والسؤال الآن هل بات  قطاع غزة أمام عدوان إسرائيلي جديد في ظل استمرار التصعيد ؟ فالوساطات العربية بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني يمكن أن تؤدي إلى العودة إلى تفاهمات التهدئة، وبهذا يكون شبح الحرب على قطاع غزة قد أبعد، نتيجة التوصل إلى تثبيت التهدئة على أساسها يتم التوصل إلى تفاهمات بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل لا سيما أن التهدئة تبدو هشة في ظل استمرار الحصار على قطاع غزة..

اخر الأخبار