رئيس الوزراء السوداني حمدوك: بدأنا في العودة للعالم بعد عقود من العزلة

تابعنا على:   11:59 2020-08-21

أمد/ الخرطوم: قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يوم الجمعة، إن "السودان بدأ في العودة إلى العالم بعد عقود من العزلة ".

وأكد حمدوك خلال تصريحات له: إنّ "ورثنا تركة ثقيلة ونسعى لتخفيف المعاناة عن السودانيين، حيثُ ورثنا ديوناً من النظام المعزول بلغت 60 مليار دولار".

وأوضح، أنّ الشراكة بين العسكريين والمدنيين منعت انهيار الدولة

وشدد، على أنّ تأخير توقيع اتفاق السلام مع إسرائيل، يعود لوجود خمس مسارات للتفاوض.

وكان حمدوك، شارك في االإجتماع الاسفيري الثالث لدول الاتحاد الأفريقي حول آثر جائحة كورونا على دول القارة.

وخاطب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك الاجتماع مفتتحاً كلمة السودان كرئيس للإيقاد بتهنئة اخوته قادة الدول و رؤساء الحكومات علي روح التعاون و التكاتف في هذه المعركة ضد فيروس كورونا و اثاره المدمرة على الانسانية .

 وأشار د.حمدوك الى الترتيبات التنسيقية المشتركة التي قامت بها دول مجموعة الايقاد و التي نتج عنها خطة موحدة و متكاملة تعمل على الاستجابة المشتركة و مراقبة تدفقات السلع و حركة المواطنين و تبادل المعلومات.

وأكد، على التركيز الذي يقوم به صندوق طوارئ الايقاد في الاهتمام بالشرائح الضعيفة في المنطقة و بالأخص معالجة آثار الفيروس على الفقراء و اللاجئين و النازحين.

واختتم الاجتماع بالتأكيد على الحاجة للاستمرار في استقطاب الدعم الدولي للمنصة الافريقية و التركيز على تطوير الهيكل القاري لضمان تدفق العقاقير المسكنة بسلاسة و العلاجات المتوقعة لمواطني القارة..

اخر الأخبار