انسحاب النواب العرب والطيبي لعضو كنيست اسرائيلية : كندرة ياسر عرفات بتسوى عشرة من أمثالك ( فيديو)

18:24 2013-11-04

أمد/  تل أبيب: دارت مشادة كلامية بين أعضاء الكنيست العرب وأعضاء الكنيست "الإسرائيليين" في لجنة الداخلية التابعة للكنيست في إطار الحديث حول تقسيم المسجد الأقصى المبارك مكانياً وزمانيا؛ حيث صرخ النائب جمال زحالقة في وجه النواب اليهود حينما اقترحوا بناء الهيكل المزعوم بالمسجد الأقصى المبارك ووافقوا على شرعنة البناء.. قائلاً:"لا يوجد شيء أسمه (هار هبيت) –بمعنى حق اليهود بالمسجد الأقصى- والحل الانتفاضة الثالثة بوجهكم".

ووجه النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، حديثه أثناء الجلسة لرئيسة لجنة الداخلية قائلًا: «إذا كان هناك من سيحاول تدنيس الحرم القدسي الشريف فسيجدنا هناك»، فردت رئيسة الجلسة ريجيف قائلة: «هل هذا تهديد؟»، فرد بركة: «هذا حقنا في الدفاع عن الأماكن المقدسية، ولك أن تفسري الأمر كما تريدين، أنتم هنا فقط من أجل إشعال حريق ولن تستطيعوا»،

فيما شنت عضو الكنيست المتطرفة "أوريت ستروك" هجوماً لاذعاً بحق العضو العربي أحمد الطيبي؛ وخلال تهجم قالت له "انصرف فأنت كنت تعمل مستشار لدى ياسر عرفات"؛ عندها رد الطيبي عليها قائلاً بـ"العامية" "كندرة عرفات بتسوى عشرة من أمثالك".

وكتب الطيبي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": إبعاد النائب الطيبي عن جلسة الداخلية التي تبحث صلاة اليهود بعد وصفه رئيسة الجلسة والوزير بالوقحين.

  وقال لهم : أنتم متهورون وتشعلون النار والانتفاضة الثالثة قد تندلع بسبب عبثكم في المسجد الأقصى، مضيفاً أن النواب العرب غادروا الجلسه بعد مغادرة نائب الوزير الذي لم يطرح أي أنظمة جديدة والطيبي يقول: لقد أفشلنا خططهم والجلسة كانت للتهويج من قبل المتطرفين اليهودً.