أبو شمالة: المؤسسات الأهلية الفلسطينية  في طريقها لفقدان ما تبقى من استقلالها عن السلطة

تابعنا على:   12:50 2020-08-16

أمد/ رام الله: كتب خليل أبو شمالة الحقوقي الفلسطيني عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، "أن البنك الدولي و وزارتي  العمل والمالية في حكومة رام الله قد وقعوا، اتفاقية لتلقي تمويل إضافي بمبلغ 30 مليون دولار لمواجهة أزمة انتشار فايروس كورونا في الضفة الغربية، وتم تخصيص مبلغ 8 مليون دولار من اجمالي المبلغ المذكور ليدار من خلال المؤسسات الأهلية الفلسطينية عبر وزارة المالية وصندوق التشغيل الذي يرأس مجلس ادارته وزير العمل ،الامر الذي سيكون مفروض على المؤسسات ان تتقدم بطلب منح تمويل الى صندوق التشغيل".  

واعتبر أبو شمالة، أن هذه الخطوة هي السابقة الأولى من نوعها التي تتلقى المؤسسات الأهلية تمويلا مباشرا وتنفذه تحت إشراف السلطة، كما أن هذه الخطوة ستشكل حالة من الدمج والالحاق للعمل الأهلي بمؤسسات السلطة ، وستفقد المؤسسات دورها  الرقابي على اداء السلطة الذي يعتبر من مهامها المنوطة بها.

جدير بالذكر أن مبلغ الثمانية ملايين دولار تم اقتطاعها من مبلغ مخصص للتشغيل في قطاع غزة جرى الموافقة عليه من البنك الدولي في فترة سابقة.

لتحميل تطبيق "أمد للإعلام" من متجر GooglePlay - اضغط هنا

اخر الأخبار