تركيا تصادر مواد كيميائية مشبوهة على الحدود مع سوريا

تابعنا على:   17:46 2013-11-04

أمد/ انقرة- (ا ف ب): ضبطت السلطات التركية على الحدود السورية كمية كبيرة من المواد الكيميائية التي يمكن استخدامها في انتاج أسلحة واعتقلت مشبوها، كما أعلن الجيش التركي مساء الأحد.

واوضحت رئاسة هيئة أركان الجيش في بيان أن عملية المصادرة جرت السبت في بلدة الريحانية في جنوب شرق تركيا على الحدود مع سوريا حيث حاولت قافلة من ثلاث سيارات عبور الحدود بصورة غير قانونية.

ولم يتمكن رجال الدرك من توقيف السيارات الا بعد استخدام اسلحتهم واطلاق النار على عجلاتها ما دفع بسائقيها الثلاثة الى الفرار نحو سوريا.

واضاف الجيش انه تم توقيف احدهم، من دون الكشف عن جنسيته.

والشحنة التي تمت مصادرتها وتضم كبريتا ومادة غير محددة، تخضع للفحص حاليا من قبل متخصصين في الجيش، بحسب البيان.

وتدعم تركيا المعارضين المسلحين في النزاع الدائر في سوريا منذ اذار/ مارس 2011 ضد نظام الرئيس بشار الاسد لكنها نفت على الدوام تزويدهم اسلحة.

والخميس الماضي، اعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن الاسلحة الكيميائية المعروفة التي يملكها الجيش السوري خضعت للتفتيش وختمت بالشمع الاحمر واعتبرت مواقع انتاجها غير قابلة للاستخدام.

ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية مكلفة الاشراف على تفكيك الترسانة الكيميائية السورية بموجب قرار من مجلس الامن الدولي أبعد التهديد بشن ضربات جوية اميركية ضد سوريا كانت متوقعة في اعقاب هجوم دموي بالاسلحة الكيميائية في 21 اب/ اغسطس قرب دمشق نسب الى النظام الذي نفى اي تورط له فيه.