طالبوا التعامل معها كمنتج وطني..

تجار يشتكون عبر "أمد" قيام حماس باحتجاز بضاعتهم القادمة من أريحا وكأنها " أجنبية"

تابعنا على:   21:30 2020-08-11

أمد/ غزة: اشتكى التجار يوم الثلاثاء، من قيام وزارة حماس باحتجاز بضاعتهم التي يستوردونها من مدينة أريحا في الضفة الغربية المحتلة.

وقال حجازي أبو شنب أحد التجار في قطاع غزة خلال اتصال هاتفي مع "أمد للإعلام"، إنّ زراعة غزة تتعامل مع البضاعة التي يتم استيرادها من مدينة أريحا والأغوار، كدولة أجنبية أو دولة احتلال.

وأكد حجازي خلال حديثه مع "أمد"، يتم التعامل معنا وكأننا نستورد من دولة أجنبية، رغم أنّهم يدعون حكم المقاومة، مشيراً إلى أنّ من يقاوم عليه دعم المزارع الفلسطيني في أريحا. الأغوار

وأوضح، طلبت وزارة الزراعة في غزة مني تقديم التماس يوم الأربعاء لوكيلها في القطاع، على أن "أترجاه" بكتاب خطي حتى يتم الافراج عن بضاعة "البلح" التي استوردناها من أريحا، بإذن مسبق.

وأكد، أنّ المسئولين عبر معبر كرم أبو سالم احتجزوا البضاعة التي تم تصديرها من أريحا، ورفضوا ادخالها إلا باذن مسبق من زراعة غزة.

وطالب أبو شنب، بدعم المزارع الفلسطيني في أريحا والأغوار، والتعامل مع منتجاته كمنتج وطني.

لمتابعة الأخبار وآخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" .. اضغط هنا

 

اخر الأخبار