الطبيب الإنسان

تابعنا على:   15:55 2020-08-11

نعمان فيصل

أمد/ مهنة الطب رسالة إنسانية قبل أن تكون وسيلة للرزق، ولكن قد يغلب الجانب المادي على الإنساني أحياناً، خاصة إذا تعرض الوضع الاقتصادي في بلد ما إلى التراجع والضعف مثلما يحدث اليوم، إلا أنه وللإنصاف والحقيقة، فإن هناك نماذج من الأطباء ما فتئوا يحافظون على جوهر ما دأبوا عليه من اعتبار هذه المهنة كمهنة إنسانية، حيث يساعدون من خلالها ذوي الحاجات الطارئة، ويأتي على رأس هؤلاء الدكتور الإنسان نعمان عابد، الذي نذر نفسه ووقته لمساعدة غير القادرين على دفع فاتورة العلاج، وليس ذلك فحسب، بل يدفع أحياناً ثمن العلاج، حتى أن مراجعيه، وهم كثر، باتوا يطلقون عليه لقب (طبيب الغلابة)، إنه يقضي وقته لمساعدة مرضاه، وتقديم العون لهم طلباً لرضاء الله – عز وجل – وتخفيفاً من آلامهم.

إنَّ مثل الدكتور نعمان عابد لجدير بتخليده والإشادة به، فتحية خالصة لهذه القامة الوطنية الإنسانية، وستظل جهودك يا دكتور عابد في وجداننا، نتذكرك مع كل حالة ومساعدة لمريض يهرع إليك.

اخر الأخبار