"حماية" سلطات الاحتلال تشرع بتنفيذ مخططات الضم من خلال الاستيلاء على المزيد من الأراضي

تابعنا على:   18:01 2020-08-10

أمد/ غزة: أكد مركز حماية يوم الاثنين، إنّه يتابع بقلق شديد مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي إعداد المخططات للاستيلاء ومصادرة المزيد من أراضي المواطنين، خاصة في مدينة القدس المحتلة لصالح مشاريع الاستيطان والتوسعات الاستيطانية، في إطار تنفيذها لمخططات الضم وفقاً لصفقة القرن.

ووفقاً لمتابعة "حماية"، أنّه تم اكتشاف لجنة الإشراف على البناء الاستيطاني التابعة لإدارة سلطات الاحتلال في منطقة "E1" شمال شرق مدينة القدس المحتلة، أنه سيتم الاعلان عن المناقصات للشروع ببناء "1000" وحدة استيطانية ضمن الخطة 23185/a، خلال الأسابيع
المقبلة، بالإضافة إلى إن وزارة الاستيطان بصدد الاعلان عن طرح مناقصات لبناء "1000" وحدة استيطانية في جنوبي المدينة كما وبينت اللجنة أن وزارة الاستيطان الاسرائيلي بصدد اقامة "2200" وحدة استيطانية على أراضي جبل أبوغنيم، بالإضافة لعزمها على طرح مناقصات للبناء الاستيطاني في أراضي الطور والعيزرية والزعيم وعناتا، خلال الفترة القادمة.

وجدد، استنكاره لسياسة الاحتلال في سلب ومصادرة أراضي المواطنين لأغراض الاستيطان فإنه يؤكد أن تنفذ عمليات البناء الاستيطانية في مدينة القدس المحتلة يتم بوتيرة متصاعدة تطبيقاً لمخططات الضم، ويؤكد المركز إن سياسة الاحتلال في الأراضي المحتلة تمثل انتهاكاً
لمبادئ القانون الدولي بموجب اتفاقيات جنيف لاسيما مبدأ عدم جواز الاستيلاء على الأراضي بالقوة، ومبدأ حظر النقل الجبري الجماعي أو الفردي للأشخاص المحميين أو نفيهم من الأراضي المحتلة إلى أراضي دولة الاحتلال أو إلى أراضي أي دولة أخرى، محتلة أو غير محتلة، أياً كانت دواعيه.

وشددت، أنّها تمثل سياسة سلطات الاحتلال المتبعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة مخالفة واضحة لمجموعة القرارات الأممية التي تؤكد على إنكار أي صفة قانونية للاستيطان أو
الضم، هذا ويؤكد المركز أن لمدينة القدس وضعها القانوني المعترف به دولياً وإزاء ذلك فإنه يحذر من تبعات إجراءات سلطات الاحتلال في الأراضي المحتلة وخصوصاً مدينة القدس والتي تهدف لفرض أمر واقع يصعب معه التوصل لأي عملية تسوية، وبدوره يطالب المجتمع الدولي بتفعيل آليات القانون الدولي لإلزام الاحتلال باحترام أحكام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة الصادرة بهذا الخصوص، كما ويطالب جميع الشركات العاملة في المستوطنات التوقف الفوري عن كافة الأنشطة والممارسات الداعمة لاستمرار الاستيطان في الأراضي المحتلة.

ودعا، السلطة الفلسطينية لاتخاذ كافة الاجراء الهادفة الى ملاحقة الاحتلال الاسرائيلي والشركات والمؤسسات الداعمة للاستيطان أمام القضاء الدولي.

لمتابعة الأخبار وآخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" .. اضغط هنا

 

اخر الأخبار