بعد كارثة المرفأ، هل تتعقب الحكومة اللبنانية مخازن الفصائل المسلحة؟

تابعنا على:   21:49 2020-08-08

لارا أحمد

أمد/ تحدثت عدد من المصادر المقربة من دائرة صنع القرار بلبنان عن نية الحكومة اللبنانية تعقب جميع مخازن الأسلحة بالبلاد، بما في ذلك مخازن الفصائل المقاومة كحزب الله وحركة حماس والجهاد الإسلامي.

وتأتي هذه الشائعات في وقت تحاول فيه الحكومة اللبنانية تطويق الكارثة التي جدت بمرفأ لبنان يوم الثلاثاء بعد انفجار العنبر 12 والذي يحوي ما يناهز 2750 طناً من "نترات الأمونيوم" المصادر منذ سنوات ما أدى إلى مقتل 137 شخص، وعشرات المفقودين، إضافة إلى سقوط عدد هام من المصابين.

هذا وتشير الأخبار التي تصلنا من بيروت الى صدور تعليمات للقوات الميدانية بكل ربوع البلاد بتعقب أي مخابئ إضافية للمتفجرات الخطرة من أجل منع وقوع حادثة مماثلة، حيث يتوقع المراقبون أن تقوم الأجهزة الأمنية اللبنانية في الفترة القادمة بتفكيك وتحييد جميع مستودعات الأسلحة والذخائر الخطرة التابعة لأي فصائل مسلحة غير لبنانية كحماس والجهاد الإسلامي.

وتأتي الفاجعة الأخيرة التي جدت بلبنان في وقت تعيش البلاد على وقع أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة بعد فشل الحكومات الانتقالية المتعاقبة على تحقيق المنوال التنموي الذي طالب به المحتجون طيلة أشهر نظراً لانعدام الاستقرار بالبلاد.

هذا ويتساءل المحللون عما إذا كان الشارع اللبناني قادراً على استيعاب أزمة اقتصادية جديدة، حيث يتوقع المراقبون أن تكلف عملية إصلاح المرفأ البلاد ما يناهز 5 مليار دولار.

اخر الأخبار