ورشة لمناقشة دراسة حول الدروس المستفادة من الانتفاضة الاولى

تابعنا على:   16:02 2013-11-04

أمد/ خانيونس : ناقش مجموعة الأكاديميين والمثقفين وقادة رأى وقيادات فى القوى والوطنية والاسلامية دراسة للباحثة الدكتورة ليندا طبر بعنوان "قوة الشعب : الدروس المستفادة من الانتفاضة الاولى " ،وذلك فى مقر المركز الثقافى التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر غرب محافظة خانيونس .

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها شبكة وصال التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر بالتعاون مع مركز التنمية فى جامعة بيرزيت وأدارها الاستاذ غسان ابوحطب منسق مركز دراسات التنمية فى جامعة بيرزيت بقطاع غزة ، فى اطار سعيهما لتعميق النقاش المجتمعى حول المقاربات التنموية البديلة للخطاب والممارسات التنموية المهيمنة فى الاراضى الفلسطينية المحتلة .

الدراسة والتى استعرض محاورها الاستاذ تيسير محيسن عضو المكتب السياسى لحزب الشعب الفلسطينى هى جزء من تسع دراسات انتجها مركز دراسات التنمية فى جامعة بيرزيت بدعم من مؤسسة روزا لكسمبورج بهدف التأصيل لمنظور تنموى مناهض لمبادئ الليبرالية الجديدة .

وحاولت الباحثة خلال دراستها تسليط الضوء على الدروس المستفادة من هذه التجربة التاريخية والحضارية للعب الفلسطينى -الانتفاضة الاولى – ،والتى استندت الى مجموع الفعل الكفاحى الديموقراطى السابق لحقبة الثمانينات والمتمثل فى انبعاث روح العمل الطوعى ،والانتخابات البلدية لعام 1976 والتى افرزت قيادات وطنية مناوئة للاحتلال وسياساته القمعية .

وفى محور اخر بينت الدراسة اهمية فصل ما يدور من نشاط وحركة وفعل بالمجتمع فى اطاره الوطنى والسياسى من خلال سحب الفرد من هذه التكوينات السياسية الى فضاء السوق التى تتحكم فيه أليات الليبرالية الجديدة ،وكذلك تركه لثنائية الدولة – المجتمع المدنى –من خلال مايسمى منظمات العمل الاهلى التى ساهمت من خلال ألية التمويل الدولى لتشكيل فئة بيروقراطية اعاقت مشروع التحرر الوطنى من خلال تشابك مصالحها مع مصالح الاحتلال .

ومن جهتها اوضحت منسقة شبكة وصال التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر مها الراعى ان تنظيم هذه الورشة يأتى فى اطار اهتمامات شبكة وصال فى اثراء النقاشات المجتمعية واحداث حراك ثقافى توعوى بالقطاع بشتى المجالات وبصفة خاصة قضايا المرأة ومناهضة العنف ضدها ، مشيرة الى اهمية الاستفادة من الدروس المستخلصة فى الدراسة فى تطوير آليات الدعم والصمود فى وجه الاحتلال .