إسرائيل البريئة !

تابعنا على:   22:11 2020-08-07

سميح خلف

أمد/ لست مع الفريق الذي يبريء اسرائيل او يحاول ان يشتت الانظار عن العمق الاستراتيجي لتدمير مرفأ بيروت الدولي ومؤثراته ومؤشراته السياسية والاقتصادية والصحية والبيئية وخاصة ان لبنان ما زال خارج فلك النفوذ الذي يدعو للتطبيع مع اسرائيل وانهاء ملف القضية الفلسطينية لدولة اسرائيلية تهيمن على كل فلسطين من نهرها لبحرها ونفوذ من المحيط للخليج ، ولا استبعد ان ما حدث من تفجير ضخم لاضمان من الامونيا التي لا تشتعل الا في درجة حرارة عالية كانت تخلو منها اجواء الميناء وبيروت قبل الانفجار العظيم هو من تدبير عدة جهات مخابراته على راسها اسرئيل لجعل لبنان دولة فاشلة كليا بعد اكثر من عام يعاني منها لبنان من ازمات اقتصادية وانخفاض حاد في قيمة الليرة اللبنانية وحصار امريكي واوروبولي له علاقة بموقف لبنان الرسمي والشعبي من اسرائيل ودور حزب الله في سوريا للحفاظ على الدولة الوطنية . وسواء اتفقنا او اختلفنا مع حزب الله وامتدادته الاقليمية فان هذا لا يدعونا لان تجرنا العواطف من حيث الاستقطاب الحادث في المنطقة لان نغفل دور حزب الله في المعادلة في الشرق الاوسط كما هي غزة ايضا ومقاومتها ، فاسرائيل وبسلام الشجعان وما قدمه هذا الفريق لم يدفع اسرائيل لاعطاء الفلسطينيين دويلة صغيرة حتى على 16% من اراضي فلسطين التاريخية .

اسرائيل البريئة التي احدثت تفجيرات في القاهرة في الخمسينات ومذبح بحر البقر ومصنع او بزعبل وقانا 1وقانا 2 وتدمير بيروت في الاجتياح والضاحية الغربية عام 2005م والحرب العنيفة وتدمير الابراج في غزة وقتل عائلات باكملها ، هذا العنف الاسرائيلي النتغول عل الواقع العربي كمنطقة فراغ ما زال يستأسد حتى وصل ارض العراق وسوريا والسودان وايران من خلال تفجيرات لا تبتعد كثيرا عن سيناريو تفجير ميناء بيروت . وهنا لااريد ان اذكر من فقد ذاكرته مذابح صبرا وشاتيلا وكفر قاسم .

الصمت الاسرائيلي الذي يذكرني بصمت اسرائيل بعمليات خاصة طالت الفلسطينيين في او روبا اوقوات الكوماندور في ساحل الجزائر في الثمانينات وغيره عندما تكون الاهداف استراتيجية من الصعب البوح بها لاعتبارات دولية ... فما بالكم بفاجعة كبرى قد تضاهي تفجير نووي محدود .
ما يهمني الان ان نوضح التدافع الاوروبي والامريكي بقيادة فرنسا وامريكا نحو اغاثة لبنان المحاصر وحضور رئيس فرنسا ما كرون بتجاوز البروتكول للدولة وكانه هو الرئيس الحقيقي للبنان وتحرك منظم لدى جمهور فرنسا الاستعمارية الذين طالبوا في الخمسينات والستينات بان تخرج لبنان من هويتها العربية والانتماء لفرنسا وجعل اللغة الفرنسية هي اللغة الاولى في البلاد ، ماكرون الذي تحدث ممليا ومهددا..!! وامريكا بعد حصارها للبنان تمنح 17 مليار دولار ..؟! في حين ان ماكرون اوضح نيته الحقيقية في اضعاف الدولة والنظام السياسي والتعامل مع رؤساء الطوائف والاحباب لفرنسا ..؟؟ هكذا اوضح ماكرون بكلمة في مقدمة مؤتمره الصحفي (( بنهبك يا لبنان ) تذكرني بكلمة اوباما في جامعة القاهرة في زيارته لمصر عندما فاز في الانتخابات ..!

بالتاكيد ان الحملة تتجه بكل عناصرها على ان يكون حزب الله في مصيدة التفجير لتطرح خطة سياسية او مشروع او ميثاق كما قال ماكرون سيطرح على القوى السياسية وسياتي لاحقا في سبتمبر للتقييم ..؟! وكما تسربت الخطة وكما قيل عن مصادر في الاليزيه وهي مطالب قديمة متجددة لبعض القوى في لبنان :
قلا عن مصادر في قصر الايليزيه ابرز مطالب ماكرون بالأصاله عن فرنسا و بالوكالة عن الناتو :

1- أعلان بيروت مدينة منزوعة السلاح من ميليشيات حزب الله .
2-تفكيك جميع مخازن موءسسات حزب الله في بيروت والضاحية الجنوبية
3- تسليم مطار بيروت لقوات مشتركة دولية برئاسة ألمانيا
4- انتشار اليونفيل في بيروت وجبل لبنان وتثبيت طرادات بحرية قبالة بيروت وصولا للجنوب
5- تفكيك جميع منظومة الأسلحة والصواريخ للحزب في الجنوب وتسليم المراكز لليونيفيل
6- استقالة مجلس النواب وعلى رأسهم نبيه بري والحكومة وإجراء انتخابات نيابية سريعة ينتج عنها انتخاب رئيس للجمهورية فورا
7- طرد لائحة بأسماء الامنيين المشبوهة انتماءاتهم وتطهير الأجهزة
8- في حال رفض المسؤولين هذه المطالَب سيصدر قرارا من مجلس الأمن خلال 10 ايّام يقضي بتكليف حلف الناتوتولي فرض الأمن في لبنان وتنفيذ النقاط الواردة أعلاه ---المصادر قصر الاليزيه.

ماكرون وتدخله واملاءاته تخرج عن كونها مساعدة بل استحضار للاستعمار الفرنسي والحملة الصليبية بدعم اوروبي امريكي والتفجير مصنع في دوائر القرار الاسرائيلي والجهات الامنية الدولية ومرحلة جديدة من من تغييير انظمة وحصار النفوذ الروسي والايراني في شرق المتوسط وبالتاكيد البؤرة فلسطين وانهاء ملفها على قاعدة صفقة القرن وتغيير جيو سياسي ما زال مامول في سوريا والعراق وليبيا واليمن ودول اخرى سيطالها التغيير في السنوات القادمة هي تلك التعديلات على سايكس بيكو وكذلك نتائج الحرب العالمية الثانية ايضا.

المسرح يعد اقليميا لانهاء القضية الفلسطينية لاسرائيل من النهر للبحر وكنتونات فلسطينية وبعض من الترانسفير وتوطين والتفجير احد ادوات المسرح. ماكرون ليس حبا في عيون الشعب اللبناني فالدول مصالح رحم الله كمال جنبلاط العربي العربي عندما وقف امام فرنسة لبنان لحساب بعض الطوائف التي تعتبر لبنان جزء من فرنسا والمحاولة تتكرر ولكن يجبالقضاء على حزب الله وامل. ةجانب اخر بتصفية ملفات اقليمية مرتبطة بصفقة ترامب الامن الاسراىيلي.....استغرب من الطرح للبعض بان ماكرون لبناني اكثر من اللبنانيين انفسهم .
ماكرون .(سنقترح ميثاقا وصفقة سياسية جديدا في لبنان.)... تجاوز لاتفاقية الطائف.. عودة لفرنسا بمسؤليتها التاريخية بفصل تلك الاراضي التي تسمى لبنان بعد الحرب العالمية الاولى عن سوريا وهناك 50الف عريضة مقدمة الان من لبنانيين بعودة فرنسا للبنان ارى ان طوائف مسيحية انتمائها لفرنسا تحرض كما حرضت في السابق واسقطتها مواقف قومية واسلامية التي قالت لبنان عربي وليس فرنسي.

نوع جديد من الحروب انها حروب لا تستخدم فيها الصواريخ والطائرات والقنابل النووية انها الحروب الخالية من المسؤلية .. والمجهولة ربما اشعة فوق الحمراء ذات التردد العالي والدقيق او الليزر المحمل بموجات دقيقة وصفيرة حرارية انها حروب قد تاتي من الغلاف الجوي للارض بواسطة الاقمار الصناعية , التي استخدمت في تفجيرات الحرس اثوري الايراني والمواقع النووية .

تحدث الكثيريون عن الاهمال والفساد وهو واقع ولكن لا ينفي جريمة العدوان الخارجي الذي يجبن ان يتحدث بها الجميع سواء على مستوى الدولة اللبنانية او الاقليم او الدول الكبرى ، وهنا استطيع ان اضع ثلاث مصنفات لتلك المواقف.

اولا : الموقف الرسمي للدولة اللبنانية وحزب الله ، وهو لم ينفي العمل الخارجي وفي نفس الوقت يفترض انه تفجير داخلي ، لاسباب باعتقد بان لبنان لا يستطيع الجهر هو وحزب الله بالاشارة بالاتهام لاسرائيل او قوى اخرى بارتكازات الفهم للدولة من وهن وضعف وانهيار اقتصادي وعدم جاهزية لتحمل تلك الاعباء امام الشعب اللبناني والعربي.

2- الموقف العربي : الذي اشار له جنبلاط بان لبنان بدون العرب لن تستطيع الخروج من الازمة وهو موقف قومي ، فالعرب بانقسامهم ومحاورهم ايضا سواء من هم مع تيار المقاومة او من هم مع تيار الاعتدال او التطبيع ، فانهم سيصبحون في مواجهة مع شعوبهم على عربدة خرجت عن المحتمكل من اسرائيل وما سيكلف من اعباء غير جاهزين لها.
3- الموقف الاوروبي والامريكي المندفع لاعادة الاعمار وتكبيل لبنان بتغييرات سياسية والدعوة للجنة تحقيق دولية في التفجيرات اي تخرج عن كونها وطتية وبالتالي تهميش اصول الحدث وسلب الارادة الوطنية اللبنانية من حقها واستحقاقتها واعتبار ما حدث مشكلة انسانية وليست سياسية في الصراع مع اسرائيل باجبار لبنان للركوع تحت الحاجة الاقتصادية والمالية للشق الاقليمي لصفقة القرن والتطبيع ومن ثم محاصرة النفوذ الروسي في شرق وشمتا المتوسط ومحاصرة ايران وتقليم اطرافها المتمثل في حزب الله ومحاصرة سوريا والعراق .....

تفجير الميناء ليس حدث تلقائي بل له تداعياته السياسية والجيو سياسية على المنطقة .... وبالتاكيد اسرائيل كما يرى الجميع غير متهمة فهي البريئة الوديعة التي عرضت المساعدات ، وهي في نفس الوقت تطبق صفقة القرن وتضعف السلطة لمزيد من ضعفها وتقوم تدريجيا بتطبيق الضم وعناصر صفقة القرن.... ولبنان بعد هذه الهزة العنيفة وانهيار الدولة الاقتصادي ينظرون للبنان بانه سيكون تحت نظرية التوطين للاجئين الفلسطينيين .... اما حزوب الله وحماس والقوى الاخرى فليس لها جاهزية للاشارة لاسرائيل او مواجهة او كسر التفاهمات بين حزب الله واسرائيل او بين حماس واسرائيل الا في اطار مواجهة اقليمية شاملة فاليوم وصل طهران وفد حمساوي رفيع المستوى ..... وسيبقى الباب مفتوحا للرد على تدمير ميناء بيروت بدون الاشارة بالاتهام وبنفس الكيفية ولكن متى ... وباي التقنيات ...الله اعلم .
سميح خلفلست مع الفريق الذي يبريء اسرائيل او يحاول ان يشتت الانظار عن العمق الاستراتيجي لتدمير مرفأ بيروت الدولي ومؤثراته ومؤشراته السياسية والاقتصادية والصحية والبيئية وخاصة ان لبنان ما زال خارج فلك النفوذ الذي يدعو للتطبيع مع اسرائيل وانهاء ملف القضية الفلسطينية لدولة اسرائيلية تهيمن على كل فلسطين من نهرها لبحرها ونفوذ من المحيط للخليج ، ولا استبعد ان ما حدث من تفجير ضخم لاضمان من الامونيا التي لا تشتعل الا في درجة حرارة عالية كانت تخلو منها اجواء الميناء وبيروت قبل الانفجار العظيم هو من تدبير عدة جهات مخابراته على راسها اسرئيل لجعل لبنان دولة فاشلة كليا بعد اكثر من عام يعاني منها لبنان من ازمات اقتصادية وانخفاض حاد في قيمة الليرة اللبنانية وحصار امريكي واوروبولي له علاقة بموقف لبنان الرسمي والشعبي من اسرائيل ودور حزب الله في سوريا للحفاظ على الدولة الوطنية . وسواء اتفقنا او اختلفنا مع حزب الله وامتدادته الاقليمية فان هذا لا يدعونا لان تجرنا العواطف من حيث الاستقطاب الحادث في المنطقة لان نغفل دور حزب الله في المعادلة في الشرق الاوسط كما هي غزة ايضا ومقاومتها ، فاسرائيل وبسلام الشجعان وما قدمه هذا الفريق لم يدفع اسرائيل لاعطاء الفلسطينيين دويلة صغيرة حتى على 16% من اراضي فلسطين التاريخية .

اسرائيل البريئة التي احدثت تفجيرات في القاهرة في الخمسينات ومذبح بحر البقر ومصنع او بزعبل وقانا 1وقانا 2 وتدمير بيروت في الاجتياح والضاحية الغربية عام 2005م والحرب العنيفة وتدمير الابراج في غزة وقتل عائلات باكملها ، هذا العنف الاسرائيلي النتغول عل الواقع العربي كمنطقة فراغ ما زال يستأسد حتى وصل ارض العراق وسوريا والسودان وايران من خلال تفجيرات لا تبتعد كثيرا عن سيناريو تفجير ميناء بيروت . وهنا لااريد ان اذكر من فقد ذاكرته مذابح صبرا وشاتيلا وكفر قاسم .

الصمت الاسرائيلي الذي يذكرني بصمت اسرائيل بعمليات خاصة طالت الفلسطينيين في او روبا اوقوات الكوماندور في ساحل الجزائر في الثمانينات وغيره عندما تكون الاهداف استراتيجية من الصعب البوح بها لاعتبارات دولية ... فما بالكم بفاجعة كبرى قد تضاهي تفجير نووي محدود .
ما يهمني الان ان نوضح التدافع الاوروبي والامريكي بقيادة فرنسا وامريكا نحو اغاثة لبنان المحاصر وحضور رئيس فرنسا ما كرون بتجاوز البروتكول للدولة وكانه هو الرئيس الحقيقي للبنان وتحرك منظم لدى جمهور فرنسا الاستعمارية الذين طالبوا في الخمسينات والستينات بان تخرج لبنان من هويتها العربية والانتماء لفرنسا وجعل اللغة الفرنسية هي اللغة الاولى في البلاد ، ماكرون الذي تحدث ممليا ومهددا..!! وامريكا بعد حصارها للبنان تمنح 17 مليار دولار ..؟! في حين ان ماكرون اوضح نيته الحقيقية في اضعاف الدولة والنظام السياسي والتعامل مع رؤساء الطوائف والاحباب لفرنسا ..؟؟ هكذا اوضح ماكرون بكلمة في مقدمة مؤتمره الصحفي (( بنهبك يا لبنان ) تذكرني بكلمة اوباما في جامعة القاهرة في زيارته لمصر عندما فاز في الانتخابات ..!

بالتاكيد ان الحملة تتجه بكل عناصرها على ان يكون حزب الله في مصيدة التفجير لتطرح خطة سياسية او مشروع او ميثاق كما قال ماكرون سيطرح على القوى السياسية وسياتي لاحقا في سبتمبر للتقييم ..؟! وكما تسربت الخطة وكما قيل عن مصادر في الاليزيه وهي مطالب قديمة متجددة لبعض القوى في لبنان :
قلا عن مصادر في قصر الايليزيه ابرز مطالب ماكرون بالأصاله عن فرنسا و بالوكالة عن الناتو :

1- أعلان بيروت مدينة منزوعة السلاح من ميليشيات حزب الله .
2-تفكيك جميع مخازن موءسسات حزب الله في بيروت والضاحية الجنوبية
3- تسليم مطار بيروت لقوات مشتركة دولية برئاسة ألمانيا
4- انتشار اليونفيل في بيروت وجبل لبنان وتثبيت طرادات بحرية قبالة بيروت وصولا للجنوب
5- تفكيك جميع منظومة الأسلحة والصواريخ للحزب في الجنوب وتسليم المراكز لليونيفيل
6- استقالة مجلس النواب وعلى رأسهم نبيه بري والحكومة وإجراء انتخابات نيابية سريعة ينتج عنها انتخاب رئيس للجمهورية فورا
7- طرد لائحة بأسماء الامنيين المشبوهة انتماءاتهم وتطهير الأجهزة
8- في حال رفض المسؤولين هذه المطالَب سيصدر قرارا من مجلس الأمن خلال 10 ايّام يقضي بتكليف حلف الناتوتولي فرض الأمن في لبنان وتنفيذ النقاط الواردة أعلاه ---المصادر قصر الاليزيه.

ماكرون وتدخله واملاءاته تخرج عن كونها مساعدة بل استحضار للاستعمار الفرنسي والحملة الصليبية بدعم اوروبي امريكي والتفجير مصنع في دوائر القرار الاسرائيلي والجهات الامنية الدولية ومرحلة جديدة من من تغييير انظمة وحصار النفوذ الروسي والايراني في شرق المتوسط وبالتاكيد البؤرة فلسطين وانهاء ملفها على قاعدة صفقة القرن وتغيير جيو سياسي ما زال مامول في سوريا والعراق وليبيا واليمن ودول اخرى سيطالها التغيير في السنوات القادمة هي تلك التعديلات على سايكس بيكو وكذلك نتائج الحرب العالمية الثانية ايضا.

المسرح يعد اقليميا لانهاء القضية الفلسطينية لاسرائيل من النهر للبحر وكنتونات فلسطينية وبعض من الترانسفير وتوطين والتفجير احد ادوات المسرح. ماكرون ليس حبا في عيون الشعب اللبناني فالدول مصالح رحم الله كمال جنبلاط العربي العربي عندما وقف امام فرنسة لبنان لحساب بعض الطوائف التي تعتبر لبنان جزء من فرنسا والمحاولة تتكرر ولكن يجبالقضاء على حزب الله وامل. ةجانب اخر بتصفية ملفات اقليمية مرتبطة بصفقة ترامب الامن الاسراىيلي.....استغرب من الطرح للبعض بان ماكرون لبناني اكثر من اللبنانيين انفسهم .
ماكرون .(سنقترح ميثاقا وصفقة سياسية جديدا في لبنان.)... تجاوز لاتفاقية الطائف.. عودة لفرنسا بمسؤليتها التاريخية بفصل تلك الاراضي التي تسمى لبنان بعد الحرب العالمية الاولى عن سوريا وهناك 50الف عريضة مقدمة الان من لبنانيين بعودة فرنسا للبنان ارى ان طوائف مسيحية انتمائها لفرنسا تحرض كما حرضت في السابق واسقطتها مواقف قومية واسلامية التي قالت لبنان عربي وليس فرنسي.

نوع جديد من الحروب انها حروب لا تستخدم فيها الصواريخ والطائرات والقنابل النووية انها الحروب الخالية من المسؤلية .. والمجهولة ربما اشعة فوق الحمراء ذات التردد العالي والدقيق او الليزر المحمل بموجات دقيقة وصفيرة حرارية انها حروب قد تاتي من الغلاف الجوي للارض بواسطة الاقمار الصناعية , التي استخدمت في تفجيرات الحرس اثوري الايراني والمواقع النووية .

تحدث الكثيريون عن الاهمال والفساد وهو واقع ولكن لا ينفي جريمة العدوان الخارجي الذي يجبن ان يتحدث بها الجميع سواء على مستوى الدولة اللبنانية او الاقليم او الدول الكبرى ، وهنا استطيع ان اضع ثلاث مصنفات لتلك المواقف.

اولا : الموقف الرسمي للدولة اللبنانية وحزب الله ، وهو لم ينفي العمل الخارجي وفي نفس الوقت يفترض انه تفجير داخلي ، لاسباب باعتقد بان لبنان لا يستطيع الجهر هو وحزب الله بالاشارة بالاتهام لاسرائيل او قوى اخرى بارتكازات الفهم للدولة من وهن وضعف وانهيار اقتصادي وعدم جاهزية لتحمل تلك الاعباء امام الشعب اللبناني والعربي.

2- الموقف العربي : الذي اشار له جنبلاط بان لبنان بدون العرب لن تستطيع الخروج من الازمة وهو موقف قومي ، فالعرب بانقسامهم ومحاورهم ايضا سواء من هم مع تيار المقاومة او من هم مع تيار الاعتدال او التطبيع ، فانهم سيصبحون في مواجهة مع شعوبهم على عربدة خرجت عن المحتمكل من اسرائيل وما سيكلف من اعباء غير جاهزين لها.
3- الموقف الاوروبي والامريكي المندفع لاعادة الاعمار وتكبيل لبنان بتغييرات سياسية والدعوة للجنة تحقيق دولية في التفجيرات اي تخرج عن كونها وطتية وبالتالي تهميش اصول الحدث وسلب الارادة الوطنية اللبنانية من حقها واستحقاقتها واعتبار ما حدث مشكلة انسانية وليست سياسية في الصراع مع اسرائيل باجبار لبنان للركوع تحت الحاجة الاقتصادية والمالية للشق الاقليمي لصفقة القرن والتطبيع ومن ثم محاصرة النفوذ الروسي في شرق وشمتا المتوسط ومحاصرة ايران وتقليم اطرافها المتمثل في حزب الله ومحاصرة سوريا والعراق .....

تفجير الميناء ليس حدث تلقائي بل له تداعياته السياسية والجيو سياسية على المنطقة .... وبالتاكيد اسرائيل كما يرى الجميع غير متهمة فهي البريئة الوديعة التي عرضت المساعدات ، وهي في نفس الوقت تطبق صفقة القرن وتضعف السلطة لمزيد من ضعفها وتقوم تدريجيا بتطبيق الضم وعناصر صفقة القرن.... ولبنان بعد هذه الهزة العنيفة وانهيار الدولة الاقتصادي ينظرون للبنان بانه سيكون تحت نظرية التوطين للاجئين الفلسطينيين .... اما حزوب الله وحماس والقوى الاخرى فليس لها جاهزية للاشارة لاسرائيل او مواجهة او كسر التفاهمات بين حزب الله واسرائيل او بين حماس واسرائيل الا في اطار مواجهة اقليمية شاملة فاليوم وصل طهران وفد حمساوي رفيع المستوى ..... وسيبقى الباب مفتوحا للرد على تدمير ميناء بيروت بدون الاشارة بالاتهام وبنفس الكيفية ولكن متى ... وباي التقنيات ...الله اعلم .

لمتابعة آخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" على تليغرام .. اضغط هنا

 

اخر الأخبار