النضال الشعبي تدين السماح لقوات الاحتلال بالتدريب في القرى الفلسطينية

تابعنا على:   16:00 2013-11-04

أمد/ رام الله : ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني سماح ما تسمى النيابة العسكرية الاسرائيلية للجيش بإجراء تدريبات عسكرية في أملاك الفلسطينيين الخاصة ، حيث اوردت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم، ان وثيقة اعدتها النيابة العسكرية لقوات الاحتلال لا تعارض إجراء الجيش تدريبات عسكرية داخل أملاك خاصة في القرى الفلسطينية بالضفة، وجاء من الناطق العسكري: "ان النيابة قررت انه لا مانع من إجراء التدريبات في المناطق المأهولة وذلك كجزء من الحفاظ على أمن المنطقة".

وقالت الجبهة ان استمرار القرارات العنصرية لحكومة الاحتلال وبشكل ممنهج يكشف عن مخطط اسرائيلي مدروس لمصادرة ممتلكات المواطنين وأراضيهم كحلقة في مسلسل تشريد السكان بقوة السلاح وكذلك تعريض حياة الاطفال والنساء والشيوخ للخطر .

وأوضحت الجبهة ان جيش الاحتلال الاسرائيلي ايضا مازال يستخدم المواطنين الفلسطينيين كدروع بشرية ، وأضافت إن هذا القرار هو استمرار لسياسة الاعتداءات والممارسات القمعية الممنهجة بحق الشعب الفلسطيني، وأراضي الدولة الفلسطينية، الأمر الذي يؤكد زيف ادعاءات الاحتلال الإسرائيلي بأنه معني بإنجاح حل الدولتين وتحقيق السلام'.

وطالبت الجبهة المجتمع الدولي بضرورة التحرك لوقف الاحتلال الإسرائيلي وإلزامه بتطبيق قرارات الشرعية الدولية، ووقف الاعتداءات بحق الشعب الفلسطيني وأرضه.

مشيرة أن مجموع الاجراءات الإسرائيلية، من استيطان وسلب للأراضي وعزل للمناطق، تأتي في إطار إطالة عمر الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الدولة الفلسطينية، مما يساعد على نهب وسرقة مقدرات وثروات الشعب الفلسطيني

اخر الأخبار