لجنة المؤسسات والمجتمع المدني تعقد لقاء حواري حول مسودة قانون حماية الأسرة من العنف

تابعنا على:   15:09 2020-08-05

أمد/ غزة: عقدت لجنة المؤسسات والمجتمع المدني - المبادرات المجتمعية، ساحة غزة لقاء حواري حول "مسودة قانون حماية الأسرة من العنف".

وتضمن اللقاء عرض تقرير مصور يعرض وجهات نظر المؤيدين والمعارضين لمسودة القانون، خاصة بعد كثرة انتشار ظواهر العنف الأسري تحديدا ضد النساء والأطفال، والتي كان ضحيتها اسراء غريب وصفاء شكشك وآمال الجمالي وغيرهن الكثير.

وناقش اللقاء، أهم الصعوبات التي تواجه اقرار هذا القانون وأسباب رفضه، مؤكداً على ضرورة انفاذه.

وتساءل المشاركون في اللقاء، هل رفض هذا القانون من قبل البعض أصبح مشروع أم أن تنفيذه أصبح حاجة ماسة، في ظل أن قانون العقوبات أصبح لا يتناسب مع تطور حياة المجتمع؟.

بدوره، أكد أمين سر اللجنة د. إيهاب أبو زيد، بأن اللجنة سوف تستمر في العمل بشأن المسودة من خلال تقريب وجهات النظر بما يخدم مصلحة المجتمع.

من جانبها، أوضحت منسقة ملف المبادرات المجتمعية أ. هالة أبو عبدو، خلال لقاء على قناة الكوفية "أن مسودة القانون بحاجة إلى تعديلات بما يتوافق مع عادات وتقاليد المجتمع الفلسطيني، كما يجب أن يكون هناك قانون رادع للحد من جرائم العنف الأسري، والعمل نحو بناء أسر آمنة وتشجيع ثقافة اللاعنف".

يشار إلى أنه تم الخروج بمجوعة من التوصيات، والملاحظات على مسودة القانون ليتم العمل عليها ونقلها إلى الجهات المختصة.

لمتابعة الأخبار وآخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" .. اضغط هنا

اخر الأخبار