هوس الشهرة على السوشيال ميديا يهدد فتاة بالسجن .. شاهد

تابعنا على:   19:04 2020-07-24

أمد/ في محاولة جنونية لزيادة أعداد متابعيها عبر منصات التواصل الاجتماعي، أقدمت فتاة كندية في العشرين من عمرها على إلقاء "كرسي" من شرفة في الطابق الخامس والأربعين لبرج سكني على طريق سريع مزدحم بالسيارات، الأمر الذي أثار موجة من الاستياء حيث عرضت بذلك حياة قائدي السيارات للخطر؛ وأوقعها هذا التصرف الجنوني في ورطة قانونية كادت تودي بها للسجن.

ووفقًا لما ورد في تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الحظ قد حالف "مارسيلا زويا"، ولم يصدر ضدها حكم بالسجن، لكن أصدرت محكمة في مدينة "تورونتو" الكندية حكمًا بمعاقبتها بالبقاء قيد المراقبة لمدة عامين وأداء خدمة مجتمعية لمدة 150 ساعة.

وألزمتها المحكمة أيضًا بدفع غرامة قدرها 1485 دولارًا أمريكيًا على خلفية تصرفها الجنوني الذي انتشر الفيديو الخاص به على السوشيال ميديا في شهر فبراير من العام الماضي.

وكان المدعون يطالبون بمعاقبتها بالسجن لمدة 6 أشهر، لكنها تجنبت عقوبة السجن بعد اعترافها بجريمتها وبتعريضها حياة الآخرين للخطر بتصرفها.

يشار إلى أن "زويا" كانت تحظى بنسبة متابعة ضئيلة عبر منصات التواصل الاجتماعي قبيل انتشار الفيديو الخاص بالواقعة، والذي حصد مئات الآلاف من المشاهدات، كما حظي باهتمام الشرطة، التي أمرت هذه الفتاة بتسليم نفسها، وتم في أعقاب ذلك إلقاء القبض عليها بالفعل.

لكن عدد متابعيها على موقع "إنستجرام" تزايد على مدار الأشهر التي تلت هذه الواقعة ليصل إلى أكثر من 60 ألف متابع، بعد أن كان 4 آلاف فقط قبل مشاركتها لهذا الفيديو.

كلمات دلالية