الشيوخي: الاحتلال الإسرائيلي اصيب بالصدمة لتقارب فتح وحماس لأنه المستفيد من الانقسام

تابعنا على:   07:38 2020-07-24

أمد/ الخليل: قال أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي، إن الاحتلال الإسرائيلي أصيب بالصدمة لتقارب حركتي فتح وحماس، لأنه هو المستفيد الوحيد من استمرار الانقسام.

وأضاف خلال لقاءات إعلامية، أن "من يفشل جهود الوحدة يتساوق مع الاحتلال برامج الهادفة لتصفية وجودنا وقضيتنا الفلسطينية العادلة، وأن من لا يريد تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام هو خائن للشعب والوطن والقضية، لأن الوحدة الوطنية الشاملة والراسخة تعزز من صمود شعبنا في مواجهة التحديات والأخطار وتقصر من عمر الاحتلال.

وأكد على أن جماهير شعبنا في جميع القواعد الشعبية في الوطن، وجميع دول الشتات، قد أثلج صدورهم هذا التقارب بين الحركتين، وقد زرعوا الأمل من جديد بين صفوف أبناء شعبنا على طريق العودة والتحرير وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الأبدية القدس الشريف.

وقال إن شعبنا العظيم في كل مكان يدعم هذا التقارب وهذه الجهود الوطنية المخلصة المبذولة في اعقاب المفاجئة الكبرى واللقاء التلفزيوني المشترك الذي نجح فيه اللواء جبريل الرجوب امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح "م7"، مع صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة  حماس، برعاية الرئيس محمود عباس الثابت على الثوابت الوطنية، من قبل الحركتين على طريق طي صفحة الانقسام الاسود وصولا للوحدة الوطنية المنشودة لانهاء الانقسام الاسود الى غير رجعه من اجل تفرغ شعبنا بكل الوان الطيف السياسي الفلسطيني لمواجهة خطة الضم وصفقة ترامب وجميع برامج التهويد والاستيطان والمصادرة والهدم وسرقة الثروات والاثار والموروث الحضاري والتاريخي العربي.

وشدد ان كل من يعمل على إفشال وصول شعبنا الى الوحدة الوطنية الشاملة لمواجهة الاخطار والتحديات التي تستهدف تصفية شعبنا وقضيته العادلة، هم الذين يتساوق مع الاحتلال وبرامجهة الخبيثة التي تستهدف تصفية وجودنا .

وثمن الشيوخي الدعم المتواصل من قبل ملك الاردن عبد الله الثاني، والرئيس عبد الفتاح السيسي، في موقفهم الداعم لقيادتنا ولقضيتنا ولشعبنا ولوحدتنا الوطنية.

واشاد في نفس الاطار، بالموقف الرائع المؤيد والداعم للوحدة الوطنية من قبل حركة الجهاد الاسلامي وجميع فصائل العمل الوطني والوان الطيف السياسي الفلسطيني .

ويذكر أن حركتي فتح وحماس قد ناقشتا صباح يوم الثلاثاء الماضي في قطاع غزة، آليات عقد وتنظيم المهرجان الوطني ضد مشروع الضم وصفقة ترامب.

وأفادت الحركتان في بيان صدر عنهما، أنّ الاجتماع ناقش آليات عقد وتنظيم المهرجان الوطني ضد مشروع الضم وصفقة القرن بمشاركة شخصيات دولية، وذلك في إطار الجهود الوطنية المشتركة لمواجهة الاحتلال ومخططاته.

وعقد في قطاع غزة اجتماع قيادي بين حركتي فتح وحماس، حضره عن حماس وفد قيادي برئاسة خليل الحية عضو المكتب السياسي للحركة، وعن حركة فتح وفد قيادي برئاسة أحمد حلس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح "م7".

 

اخر الأخبار