القدس الفضائية " الاخوانية" والاقصى "الحمساوية" في تغطية محاكمة مرسي

13:22 2013-11-04

أمد/ بيروت – غزة – متابعة : دأبت فضائيتي القدس والاقصى و الاذاعات المحلية والمواقع الإلكترونية والصحف الورقية  الاذرع الاعلامية لحركة حماس ، في تغطية الاحداث المصرية منذ اعتصام رابعة العدوية ، والنهضة ، ورفض إرادة الشعب المصري ، بعزل الرئيس السابق محمد مرسي ، بحجة " الشرعية" ومؤيدي مرسي المنتمين لجماعة الاخوان المسلمين ، ولم تختلف هذه الوسائل الاعلامية التابعة لحماس عن بعضها البعض في تناول أحداث مصر منذ العزل حتى المحاكمة ، مع تفاوت حجم التناول والتداول بين فضائية القدس والتي تبث من بيروت ، وفضائية الاقصى التي تبث من قطاع غزة ، إذا انشغلت القدس الفضائية بنسبة أعلى وأهتمام أكبر بكل تفاصيل أحداث مصر من عين اخوانية ، بينما خف مستوى تناول الاقصى عن سابق فترة ، لأسباب قد تتعلق بالعلاقة بين حركة حماس والجيش المصري ، وكثافة الضغط من قبل وسائل اعلام مصرية ضد حماس .

مع اختلاف مستويات الاهتمام بين فضائيات ووسائل اعلام حماس في الشأن المصري الداخلي ، إلا أن الكل منها يجمع على أن عزل مرسي " انقلاب" وأن مؤيديه " الشعب" ومعارضيه " ضد الشرعية" والجيش " منقلب على الشرعية" ، وما اختلاف  مستويات الاهتمام بين هذه الفضائيات إلا لقرب وبعد المؤثرات على قطاع غزة ، فمكتب إعلامي حماس وما يسمى "وزارة" اعلام حماس في قطاع غزة ، تلقوا تعليمات من المستوى السياسي في حركة حماس بغزة بتخفيف جرعة تناول الاحداث المصرية ، مع الاحتفاظ على المصطلح والمفهوم والابقاء على الوجوه الرافضة لعزل مرسي مع التواصل بنسبة أقل مع وجوه من جبهة الانقاذ ، وبعض مؤيدي الجيش لإظهار الفضائية وكأنها مع الرأي والرأي الاخر.

فضائية القدس التي بقية على ذات مستوى الاهتمام منذ عزل مرسي الى يوم محاكمته واصلت فتح شاشاتها الأربع ، على مدن مصرية لتغطية ما تطلق عليه " مسيرات جماهيرية" ضد "الانقلاب" دون أي اختلاف او تبدل في مواقفها ، والانتباه للعلاقات بين مصر الجديدة وحركة حماس ، وجوهر عملها الدفاع عن جماعة الاخوان المسلمين وحسب .

فمنذ الصباح الباكر تناولت فضائية القدس محاكمة مرسي من عين اخوانية ، وبثت بشكل متواصل ومباشر "مسيرات" الاخوان المسلمين ، وترويجها وكأنها مسيرات ضخمة ومؤثرة ، في اطار اعلامي يبرز وكأنها " ارادة كل الشعب المصري" او غالبيته ، واستقبلت مراسلي الاخوان المصريين من المدن المصرية لينقلوا " المحاكمة الفضيحة" واستدعت كتّاب ومحللين اخوانيين ، اجتهدوا على نقل الصورة الاخوانية الكاملة بشكل مدتي وبعيد عن التنظيم والجماعة ، مع تشويه دور الجيش المصري ، واستخدام مصطلحات " بلطيجة الشرطة " و " الانقلابين" و"ضد الشرعية" الخ من مصطلحات ما بعد عزل مرسي.

الاقصى الفضائية انحسرت قليلاً والتزمت بتعليمات المستوى السياسي في حماس بغزة وانشغلت مضطرة ببرامج بعيدة عن الاحداث المصرية ، كعلاج البشرة ، والتداوي بالاعشاب والوضع الداخلي لقطاع غزة ، مع تمرير شريط عاجل عن "قمع" الامن المصري لمسيرات الاخوان.

الاقصى الفضائية "الحمساوية" باتت تدرك نسبياً وقائع الجوار ومدى تأثر قطاع غزة به ، من معبر وحيد هو نافذة سكان قطاع غزة نحو العالم ، وتداول تجاري وتلامس جغرافي ، لهذه اعتبارات شكلت قوة ضغط لتتحول الاقصى من "اخوانية " الى "حمساوية" ، بينما بقيت القدس الفضائية " اخوانية" بحتة بغض النظر عن علاقة حماس بمصر ، مع ابقاء القضية الفلسطينية خارج اهتمام القدس الفضائية وتأثرها بأحداث مصر ، لتغليب الانتماء لجماعة الاخوان على صمود شعب بأكمله مدعوماً ببعده القومي والعروبي !!.

اخر الأخبار