رغم تدهور وضعهم الصحي.. صلح رام الله تمدد اعتقال نشطاء "الحراك ضد الفساد"

تابعنا على:   16:02 2020-07-22

أمد/ رام الله: أفادت مؤسسة "محامين من أجل العدالة" يوم الأربعاء، أن تدهوراً طرأ على الوضع الصحي، للناشطين جهاد عبدو، وفراس بريوش، المضربين عن الطعام رفضاً لاعتقالهما من قبل أجهزة أمن السلطة، بعد مشاركتهما في وقفة ضد الفساد.

وقالت "محامين من أجل العدالة"، إن محكمة الصلح في مدينة رام الله، مددت توقيف النشطاء الذين اعتقلوا على خلفية مشاركتهم، في مظاهرة "طفح الكيل"، بمدينة رام الله، يوم الأحد، رفضاً للفساد، لمدة 15 يوماً.

وأكدت، أنّ أمن السلطة أفرج عن المعتقل المدافع عن حقوق الإنسان في الخليل صهيب زاهدة.

يذكر، أنّ أمن سلطة رام الله اعتقل الناشطين صهيب زاهدة من الخليل، ومحمد القروي من رام الله، خلال اليومين الماضيين، حيثُ يواصلون إضرابهم عن الطعام والماء، لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة بالإفراج عنهم.

يُشار إلى أن أمن سلطة رام الله، اعتقل ما يقارب 20 ناشطاً من "الحراك الفلسطيني ضد الفساد"، بعد تنظيمهم وقفة في رام الله، خلال الأسبوع الحالي.

#عاجل تدهور الحالة الصحية للناشطان جهاد...

Publicado por ‎محامون من اجل العدالة‎ en Miércoles, 22 de julio de 2020
 

#تمديد_توقيف محكمة صلح رام الله تقرر تمديد توقيف كافة...

Publicado por ‎محامون من اجل العدالة‎ en Miércoles, 22 de julio de 2020
 

اخر الأخبار