مدى يطالب بالإفراج الفوري عن الصحفيين "النجار وأبو اسحق" بغزة

تابعنا على:   14:15 2020-07-20

أمد/ قال مركز "مدى"، إنه ينظر  ببالغ القلق للاعتداءات المستمرة بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة، ويدين استمرار اعتقال صحفيين اثنين على خلفية نشر فيديو لفتاة قيل انها زورت شهادة الثانوية العامة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومددت النيابة العامة في قطاع غزة يوم الأحد الموافق 19/07/2020 اعتقال الصحفيين مثنى النجار (36 عاما) ويعمل مراسلاً لإذاعة القدس وصحفية الحدث، والصحفي طارق أبو إسحاق (35 عاما) ويعمل في صفحة فور ميديا الإخبارية وعدة مواقع أخرى، لمدة 48 ساعة.

وكانت الأجهزة الأمنية في مركز الشرقية في مدينة خانيونس قد استدعت الصحفيين النجار وابو اسحق وقامت باحتجازهم يوم الخميس 16/07 لمدة سبع ساعات إثر شكوى تقدمت بها وزارة التربية ضدهم، بدعوى نشر فيديو للفتاة إيمان النجار على مواقع التواصل الاجتماعي-دون الرجوع للوزارة- والتي قامت بتزوير شهادة الثانوية العامة خاصتها بحسب ما ذكرت الوزارة، وإثر ذلك تم استدعاء الصحفيين يوم الخميس والإفراج عنهما بكفالة قيمتها (1000) شيكل على أن يعودوا يوم الأحد لاستكمال التحقيق.

وأوضح مهند النجار شقيق الصحفي مثنى النجار، أن شقيقه وأبو اسحق قد أعلنا إضرابهما عن الطعام، حيث توجها يوم الأحد لنيابة الشرقية بعد أن طُلب منهما الحضور لاستكمال التحقيق، إلا أنه لم يتم توجيه أية تهمة لهما، كما لم يتم التحقيق معهما أصلا، وقررت النيابة إعادتهما للنظارة وتمديد احتجازهما مدة 48 ساعة، كما أفاد المستشار القانوني لمركز مدى، على الرغم من تدخل الأطر الصحفية لإطلاق سراحهما وإغلاق الملف.

واستنكر مدى، استمرار اعتقال الصحفيين والتعديات الجسيمة على الحريات الإعلامية وأخرها منع داخلية غزة قناتي "العربية" و"الحدث" من العمل.

وطالب أجهزة الامن التابعة لحكومة حماس في غزة بإخلاء سبيل الصحفيين فوراً، ووقف كافة أعمال الملاحقة التي تستهدف الصحفيين والحريات الإعلامية في قطاع غزة.

اخر الأخبار