الخدمات الطبية تُخرِّج دورة ضابط إسعاف ومسعف"الثانية عشر"

تابعنا على:   18:39 2020-07-17

أمد/ غزة: خرَّج معهد ضباط الإسعاف وتأهيل السائقين التابع للمديرية العامة الخدمات الطبية العسكرية بوزارة الداخلية، الدورة الثانية عشرة من ضباط الإسعاف"دورة الشهيد المسعف محمد الجديلي، وذلك لـ 67 مسعفًا وضابط إسعاف.

وحضر حفل التخريج، الذي أُقيم في قاعة لاروزا غرب مدينة غزة، كلٌ من اللواء جمال الجرَّاح نائب قائد قوات الأمن العام، واللواء محمود صلاح مدير عام جهاز الشرطة الفلسطينية، والعميد طبيب محمد صالح مدير عام الخدمات الطبية العسكرية.

كما وشارك في الحفل، ممثلون عن وزارة النقل والمواصلات، والصليب الأحمر، والمستشفى الميداني الأردني، وعدد من قادة الأجهزة والإدارات، وذوي الخريجين.

وخلال كلمة له قال محمد صالح: "خرجنا في العام الماضي دورة الشهيد موسى أبو حسنين، وافتتحنا في ذات الوقت دورة الشهيد محمد الجديلي التي نحتفل اليوم بتخريجها، معلنين عن افتتاح دورة جديدة باسم الشهيد رياض أبو شوارب".

وأكد أن الخدمات الطبية ستبقى الدرع الحامي لمنتسبي وزارة الداخلية، في مجال الخدمات الطبية والسلامة، من خلال عياداتها ومراكزها ومستشفياتها الطبية المنتشرة في جميع محافظات قطاع غزة.

وأوضح أن طلاب هذه الدورة أتموا ما يقارب 315 ساعة تدريبية نظرية، و150 ساعة تدريبية عملي في علوم الإسعاف، وقيادة مركبات الإسعاف.

ولفت إلى أن خريجي الدورة خاضوا عملية التدريب الميداني خلال مرحلتين مهمتين، الأولى تمثلت في مشاركتهم بمسيرات العودة، والثانية جائحة كورونا، الأمر الذي أكسبهم خبرات عملية نوعية.

واستعرض صالح، ما حققته الخدمات الطبية العسكرية من إنجازات خلال الفترة المادية والتي تخللها افتتاح أقسام جديدة وتطوير أقسام أخرى، وتزويد العيادات والمستشفيات بالمعدات الطبية، بالإضافة إلى استقبال فود طبية.

وشكر في ختام كلمته كلًا من المستشفى الميداني الأردني، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ووزارة النقل والمواصلات، تقديرًا لجهودهم وتعاونهم مع مديرية الخدمات الطبية.

وتخلل الحفل عرض مرئي، تضمن البرامج التعليمية والتدريبية التي شارك فيها المشتركون في الدورة على مدار الساعات الدراسية النظرية والعملية.

من جانبه قال أ. خليل الزيان مدير عام الترخيص والنقل ممثلًا عن وزارة المواصلات: "إن وزارة المواصلات تبدي اهتمامًا كبيرًا بمعاهد تعليم السياقة، وخاصة معهد ضباط الإسعاف وتأهيل السائقين في الخدمات الطبية، حيث تشارك في مجلس إدارته منذ تأسيسه، وذلك في إطار تعزيز التواصل المشترك بين وزارتي المواصلات والداخلية".

وأوضح أن اهتمام وزارة المواصلات بمعهد ضباط الإسعاف يأتي من باب استشعارها للحاجة الماسة لضباط الإسعاف والمسعفين كونهم يحملون رسالة إنسانية ووطنية، لحماية أرواح أبناء شعبهم.

ووصف الزيان هذه الدورة التي يتم تخريجها اليوم من أفضل الدورات التي تم إنجازها من ناحية الالتزام والانضباط من قبل المشاركين، وكذلك جودة الاختبارات التي تقدمها لطلابها.

من جهته، هنأ اللواء جمال الجراح الخريجين وذويهم بهذا التخرج الذي يؤهلهم أن يكونوا سندًا لأبناء شعبهم وبلسمًا، لجراحهم وقت الحروب والكوارث.

وشكر كل من ساهم في نجاح هذه الدورة، مثمنًا جهود الخدمات الطبية العسكرية المبذولة في خدمة منتسبي وزارة الداخلية وأبناء الشعب الفلسطيني فيما يتعلق بالجانب الطبي.

في ختام الحفل، كرَّمت مديرية الخدمات الطبية العسكرية الطلبة الخريجين، وذوي عوائل الشهيدين محمد الجديلي، ورياض أبو شوارب، بالإضافة إلى تكريم الهيئة التدريسية والجهات المساهمة في نجاح الدورة.

يذكر أن الشهيد المسعف محمد الجديلي استشهد بعد إصابته أثناء محاولته إسعاف عدد من المصابين بنيران الاحتلال خلال مسيرات العودة شرق منطقة أبو صفية في بلدة جباليا شمال القطاع.

اخر الأخبار