تعليم خانيونس يُكرم أوائل الثانوية العامة 2020

تابعنا على:   17:38 2020-07-14

أمد/ غزة: كرَّمت مديرية التربية والتعليم بخان يونس يوم الثلاثاء، أوائل الثانوية العامة على مستوى المديرية للعام 2020، وعددهم 24 طالباً وطالبة بالإضافة إلى أربع من فرسان الإرادة، وذلك خلال حفل: "مستقبلنا بوحدتنا"، الذي نظمته وزارة التربية والتعليم في مدرسة أحلام الحرازين.

وحضر الاحتفال: د. أحمد الشيبي محافظ خان يونس، والنائب د. خميس النجار، د. هيفاء الأغا وزيرة شؤون المرأة الأسبق، ود. أحمد أبو ندى مدير عام التقنيات التربوية بالوزارة، وأ. رائد صالحية مدير عام الشؤون الإدارية، وم. مازن الخطيب مدير عام الكتب، وأ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم بخان يونس، وأ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، م. علاء الدين البطة رئيس بلدية خان يونس، وممثلو الداخلية، وم. سعيد جاد الحق مدير دائرة التعليم الصناعي، ووفد مديرية تعليم شرق خان يونس برئاسة أ. منار أبو خاطر مدير الدائرة الإدارية، وممثلو مؤسسات المجتمع المحلي، وعدد من رؤساء الأقسام والمشرفين التربويين وشخصيات تربوية وتعليمية ورسمية وشعبية والوجهاء والمخاتير.

ورحب أ. الفرا بالحضور، وشكرهم على مشاركتهم لمديريتنا فرحة الاحتفاء بالطلبة الأوائل، الذين تحدوا كافة الصعاب ليصنعوا هذا التميز لخان يونس، وهنأ الطلبة وذويهم بالتفوق، موضحاً أن المديرية استطاعت إدارة امتحانات الثانوية العامة بتميز منقطع النظير بالرغم من انتشار فيروس كورونا، وتم بحمد الله الحفاظ على سلامة الطلبة والعاملين في اللجان.

ونوه إلى أن الطالبة رهف محمد الصعيدي حققت المركز الرابع على مستوى الوطن في الفرع الأدبي بمعدل 99.1%، وحقق الطالب عبد الرحمن محمد الأسطل المركز الثاني على مستوى الوطن في الفرع الصناعي بمعدل 99.1%، وعدد الحاصلين على معدل 80% فما فوق 1109 طالباً وطالبة من أصل 2633 طالباً وطالبة بما يوازي 43%، وشكر أ. الفرا جهود وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الصحة ووزارة الداخلية وكل من ساهم في نسج هذه اللوحة المبدعة من التميز والتفوق.

وفي كلمة الوزارة، أشاد د. أبو ندى بهذه الثلة من الطلبة الذين تميزوا برغم كل التحديات التي واجهت هذا العام، فأثبتوا للعام كله أنهم قادة الميدان في هذه المعركة وأثبتوا للجميع أن العقل الفلسطيني ينتصر وسينتصر دوماً، وشكر د. أبو ندى أولياء الأمور الذين وقفوا خلف أبنائهم وصولاً للتميز، وثمن جهود المعلمين والمعلمات ومديري ومديرات المدارس، ومديريات التربية والتربية والتعليم وخص بالذكر مديرية خان يونس بقيادتها الحكيمة، ووزارة التربية والتعليم التي استطاعت بتكاثف كافة الجهود إنجاز هذا العمل الوطني والسيادي بطريقة متميزة، وواصل شكره لوزارة الداخلية ووزارة الصحة وكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل.

وفي كلمتها نيابة عن الطلبة، أهدت الطالبة زينة الخزندار هذا التفوق لأرواح الشهداء الأبرار والأسرى البواسل، وشكرت الأمهات والآباء الذين لم يدخروا أي جهد في تذليل الصعاب وحمل الهموم، وواصلت شكرها إلى المعلمين والمعلمات والإدارات المدرسية وكوادر مديرية التربية والتعليم بخان يونس والوزارة الذين بذلوا الجهود لتذليل العقبات، وعبرت الطالبة عن فرحتها الغامرة بهذا التفوق الذي تحقق رغم الحصار المشدد على غزة، والوباء الذي منع التعلم الوجاهي، وأصاب الطلبة بالكثير من الخوف والقلق. قائلة: "إن أبناء غزة تمرسوا على التحدي الذي صنع فيهم عزائم لا تلين فصنعوا من الألم أمل، ومن الفقر والعوز التفوق والتميز".

هذا وتخلل الحفل فقرات فنية متميزة، وتم تكريم المدارس المتميزة، والطلبة الأوائل وفرسان الإرادة.

اخر الأخبار