قوى رام الله والبيرة : غزة لن تنكسر امام العدوان وشعبنا يملك مقومات النصر رغم المجازر

تابعنا على:   18:36 2014-07-31

أمد / رام الله : اكدت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة ان استهداف محطات الكهرباء والمشافي  والمدراس وارتكاب المجازر الدموية بحق الشعب الفلسطيني والمدنيين العزل ستبقى وصمة عار تلاحق المحتلين القتلة حتى يتم محاكتهم ،  وجرائم يندى لها جبين الانسانية جمعاء ، وهي اساليب الاحتلال خبرها الشعب الفلسطيني منذ ما يزيد عن قرن من الصراع في هذه المنطقة

 وشددت القوى في بيانها بعد اجتماعها برام الله ظهر اليوم \" الخميس \" على  ان هذه المجازر لن تنال من عزيمة هذا الشعب رغم الالم والمجازر الدموية وحرب الابادة المفتوحة على شعبنا ، وان قطاع غزة الذي يواجه هذه الجرائم اكثر اصرار على المضي  قدما حتى الحرية وزوال هذا الاحتلال المجرم عن ارضنا وتمكين شعبنا من ممارسة حقوقه الوطنيه غير القابلة للتصرف في العودة وتقريرالمصير والاستقلال الوطني في دولة كاملة السيادة عاصمتها القدس ، كما اكدت في بيانها على اهمية تظافر الجهود لترسيخ الوحدة السياسية والميدانية بين الجميع لصد العدوان ، والتاكيد على ان التعاطي مع اي مبادرات لوقف العدوان من خلال الاستجابة للمطالب العادلة وفي مقدمتها رفع الحصار الظالم عن شعبنا واطلاق سراح الاسرى المحررين  ، مشددة ان شعبنا باصراره  وصموده الوطني يسطر اليوم لوحة  قل نظيرها في التاريخ الحديث من البطولة والفداء والتضحية رفضا للاحتلال ومخططاته العدوانية وهو اي شعبنا يملك اليوم مقومات الانتصار على هذا الغزو البربري لجيش الاحتلال الفاشي

ودعت الى استمرار  وتوسيع الفعاليات في القرى والارياف  في وجه الاحتلال ومستوطنيه وفي المدن والمخيمات الباسلة على نقاط الاحتكاك والتماس  ، كما دعت للابقاء على الجوهزية العالية وحالة اليقضة لصد محاولات المستوطنين الجبناء تدنيس قرانا وارضنا ومدننا  وقد دعت القوى ابناء شعبنا للمشاركة في الفعاليات التالية

- اليوم الخميس 31/7/ فعالية ليلية  على دوار المنارة  نصرة لغزة البطلة ورفضا للمجازر الدموية وتاكيدا على وحدة الدم والمصير  س9:00 ليلا

- الجمعة 1/8/ تؤدي جماهير شعبنا صلاة الجمعة امام معتقل عوفر الاحتلالي  لايصال رسالة ان غزة لسيت وحدها تحت العدوان وتاكيدا على حرية الاسرى المحررين الذين اعيد اعتقالهم

- السبت 2/8 فعالية على دوار المنارة برام الله  س1:00 ظهرا  ترفع فيها اعلام الدول التي قاطعت الاحتلال وسحبت سفيرها من دولة الاحتلال عرفانا وتقديرا من الشعب الفلسطيني تجاهها وتحية لموقافها الشجاعة تجاه شعبنا ورفض العدوان الاجرامي عليه

وختمت القوى  بيانها بالتاكيد على حق شعبنا المشروع في الدفاع عن نفسه بكل الامكانات المتاحة وان اللحظة السياسية الراهنة يجب التقاطها بشكل يوسع قاعدة الصمود الوطني ورفض المحاولات الامريكية عبر تدخلها السافر لصالح دولة الاحتلال التاثير  على الشعب والقيادة لحرف مواقفها الواضحة ، فالولايات المتحدة فقدت دورها كطرف نزيه في المنطقة بانحازها للاحتلال والعدوان وهي  شريك مباشر في العدوان الارهابي  الذي تشنه دولة الاحتلال علينا .

اخر الأخبار