"القطاع الخاص" يساند الصحفيين ونقيبهم على طريق انتصار الرواية الفلسطينية

تابعنا على:   23:04 2020-07-12

أمد/ رام الله: أعرب المجلس التنسيقي للقطاع الخاص عن تضامنه الكامل مع نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر في مواجهة الهجمة الشرسة التي يقودها  الإعلام الإسرائيلي  ضده نتيجة مواقفه التي تفضح الممارسات الإسرائيلية على أرض دولة فلسطين المحتلة.

ويرى المجلس أن تهديد رمز الاعلام الفلسطيني يؤكد نجاح الإعلام الوطني ونقابة الصحفيين في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية في المحافل الدولية وإحداث نقلة نوعية في نقل الصورة والرواية الفلسطينية في مواكبة ناجحة للدبلوماسية الفلسطينية في أرجاء العالم.

ويؤكد القطاع الخاص ثقته في قدرة الاعلام الفلسطيني على تمثيل الضحايا الفلسطينيين ونقل معاناتهم ببراعة جراء الاحتلال والتهويد والاستيطان وسرقة الأرض والموارد وهدم المنازل والمساس بحياة الأسرى في تحدي صارخ لضمير البشرية الذي أصبح يرى الصورة الحقيقية بفضل رجال الإعلام ونقابتهم.

وينوه المجلس إلى أن النقابة تمكنت من حماية وحدة العمل الإعلامي في سنوات الانقسام و استطاعت رفع التحديات الداخلية والدفاع عن الصحفيين وحماية الحريات العامة والفردية وتعزيز حرية الرأي والتعبير، في مسار ناضج يرفع قيمة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.

ويؤكد المجلس أن الانزعاج الإسرائيلي يبرهن على نجاح الإعلام الوطني في اظهار وجه العنصرية للاحتلال ومؤسساته، ويشكل حافز لمزيد من التقدم الإعلامي بندية مع الاحتلال للحفاظ على رسالة الإعلام السامية.