مجلس عائلات سلفيت يهيب بطلبة التوجيهي وذويهم عدم اطلاق الألعاب النارية

تابعنا على:   16:38 2020-07-10

أمد/ سلفيت: أهاب مجلس عائلات سلفيت، بالتجار في المدينة إلى عدم بيع المفرقعات والألعاب النارية خلال الاعلان عن نتائج التوجيهي يوم السبت، وعدم استخدامها من قبل الطلبة وذويهم وأصدقائهم.

وحث د. خالد معالي عضو المجلس عن عائلة الـ شاهين، بتجار المدينة إلى تغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، حيث باتت مدينة سلفيت آمنة طيلة الفترات السابقة من العاب النارية والمفرقعات.

وبين معالي، أن العديد من الأطفال سابقاً، فقدوا بعض اعضائهم بسببها، وهم لا يعرفون مدى خطورة هذه الألعاب التي تعددت أشكالها وألوانها وأحجامها، وبانت خطورتها على الفرد والمجتمع ، من سماسرة بيعها.

ودعا الأهل عند اعطائهم أبناءهم النقود التأكد من عدم قيامهم بشراء الألعاب النارية والفرقعات بشكل عام، وخاصة يوم السبت مع اعلان النتائج للتوجيهي.

وأشار إلى أنه يقع على الأسرة وذوي الطلبة دور متابعة أبنائهم وردعهم عن استخدام هذه المفرقعات والألعاب ومحاسبتهم على كيفية إنفاق النقود التي تعطى لهم والمراقبة الدائمة على مشترياتهم، ومن واجب الأسرة، والأشخاص مقاطعة اصحاب المحلات الذين يقومون ببيع وترويج هذه المواد الضارة.

وثمن معالي، حالة الوعي والرقي التي وصلت لها عائلات سلفيت بالتعاون مع الجهات المسئولة ومختلف الأطراف، في تفهم وعدم استخدام اساليب وطرق للتعبير عن الفرحة بشكل سلبي ضار، بحيث باتت مدينة سلفيت مضرب المثل في الرقي والوعي والتسامح والترابط والاخوة والمحبة.