قوات العاصفة: اتهام البعض للمقاومة بجر الحرب على غزة عارٍ عن الصحة تماماً

تابعنا على:   11:28 2014-07-31

أمد/ غزة : اعتبر ابو كفاح الناطق العسكري باسم قوات العاصفة – الجناح المسلح لحركة فتح ، ان هناك أيادي مسمومة وأفواه تكون لسان حال العدو .

وقال ان بعض المغردين هنا أو هناك يحاول أن يكون خنجراً مسموماً في خاصرة المقاومة الفلسطينية الثورية ضد الاحتلال النازي الذي لا زال يعاني الويلات من التصدي القوي والحقيقي من فوهات البندقية الفلسطينية والتي غيرت مجريات المعادلة الإقليمية وأسقطت منظومة الجيش الذي لا يقهر.

وسأل أبو كفاح عن اتهامات عدة تناقلتها بعض الصحف بأن تنظيمات فلسطينية قد تجر الحرب الى غزة وفق مصالحها وهناك رفض شديد من الشارع الغزي لهذه الحرب.

في هذا السياق رد أبو كفاح ان هذه الاتهامات لا تخدم الا الكيان الاسرائيلي والذي يراهن على الحرب النفسية من قتله للمدنيين العزل في قطاع غزة لعدم قدرته العسكرية من القضاء على المقاومة الفلسطينية والتي أبهرت حكومته بقيادة النازي نتنياهو، فلقد توحدت كافة الجهود في ظروف هذه الحرب القاسية على شعبنا الفلسطيني واليوم شعبنا الفلسطيني هو الحاضن الأساسي لمقاومته ولا ينفر منها66 عاماً وشعبنا مشرد ومضطهد ولقد أكدت كافة الطرق السلمية أنها لا تجدي نفعاً مع عدو يسفك دماء الأبرياء منذ مجزرة القدس عام1937 وليومنا هذا مرورا بمجازر سجلت في كتب التاريخ .

ولذلك نحن نعاهد شعبنا الفلسطيني الباسل والذي نستمد منه قوتنا من بعد الله عز وجل بأننا ثوابيت متحركة على أرضنا الحبيبة فلسطين ، ولن نتوانا للحظة بقمع الاحتلال لاسترداد فلسطين كاملة واعلان دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف خالية من الصهيونية وليذهب نتنياهوا

وجيشه المهزوم الى البحر .

 

اخر الأخبار