خليفة: لجنة التحقيق في استهداف الصحافيين خطوة هامة لمقاضاة الاحتلال

تابعنا على:   00:45 2014-07-31

أمد/ رام الله : رحبت وزارة الاعلام بقرار الاتحادين العربي والدولي للصحافيين بإرسال لجنة تقصي حقائق إلى فلسطين وخاصة إلى غزة؛ لرصد جرائم الاحتلال بحق الإعلاميين والمؤسسات الاعلامية، وتقديم تقريرها إلى مؤسسات حقوقية لمحاسبة إسرائيل.

ووصف محمود خليفة وكيل وزارة الاعلام القرار بالخطوة الهامة، التي تؤسس لمقاضاة الاحتلال وساسته وقادة جيشه في كافة المحافل الدولية، بفعل سجلهم الأسود الحافل بالجرائم، ولاستهدافهم الوحشي للإعلاميين الفلسطينيين، وتدمير مؤسساتهم، في محاولة يائسة للتغطية على الإرهاب الوحشي، وتشويه الحقيقة وبترها.

وأضاف إن لجنة تقصي الحقائق تؤسس لمحاسبة القتلة على جرائمهم بقتل الصحافيين وتدمير مقرات وسائل الإعلام، التي لا يجب أن تسقط بالتقادم، وتخالف كافة الأعراف والمواثيق الدولية التي توفر الحماية للصحافيين، الذين يؤدون واجبهم المهني والأخلاقي.

ودعا وكيل الاعلام وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية إلى توثيق جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا بأطفاله وشيوخه ونسائه، وضد مؤسساتنا الإعلامية، وبيوت الله، والمدارس، والمستشفيات، ومحطات توليد الكهرباء، والبنية التحتية، وملاهي الأطفال، والمزارع والمصانع.

ونوه خليفة بالدور الوطني الذي تقدمه وسائل الإعلام، في ظل موجه تزوير إسرائيلية للحقائق، وخطاب احتلالي مراوغ يبرر قتل الأبرياء، ويدعم إرهاب الدولة المنظم الذي تنفذه دولة الاحتلال منذ أكثر من ثلاثة أسابيع ضد أبناء شعبنا في غزة.

وكانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين كثفت تواصلها مع الاتحادين الذين أصدرا بياناً مشتركا في اجتماع عاجل وطارىء عقد في بغداد

اخر الأخبار