محدث: اجهزة حماس الأمنية تفرج كوادر من حركة فتح شاركوا في عزاء العجوري

جنازة العجوري

جنازة العجوري

تابعنا على:   20:17 2020-07-04

أمد/ غزة: أفرجت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس، مساء يوم السبت القيادي بحركة فتح فادي عثمان و و 3 آخرين كانت قد اعتقلتهم بسبب مشاركتهم في عزاء سليمان العجوري.

وبحسب مصادر محلية، فان اعتقاله جاء على خلفية مشاركته بعزاء العجوري برفقة 4 اخرين من حركة فتح ، وعلى خلفية الحراك أيضا.

وأكد شهود عيان لـ "أمد": ان عناصر من "القسام" قامت بخطفه  وتسليمه لجهاز الأمن الداخلي، ومن ثم لمباحث شمال قطاع غزة.

ومن جهته كتب الناشط باسم عثمان عبر صفحته "فيس بوك": إختطاف أخي فادي عثمان  ابن خالتي غسان مسلم و صديقي المهندس خليل سليم بعد تشييع جنازة صديقي سليمان العجوري ،

وتابع عبر الصفحة:" رسالتنا واضحة حماس منظمة إرهابية و حقنا عند عائلات الي خطفوا ، كل واحد فيهم حنربيه بإسم عيلته عشان العيلة الهاملة لازم نربيها",

 وفي نفس السياق قال الشاب رامز محمود أبو غبن، السبت، على حسابه الخاص على "فيسبوك" :"نجوت من محاولة اختطاف من قبل الأمن العام التابع للقسام وحركة حماس، بعد اختطاف الصديق الصحفي يوسف حسان ومن معه من ضيوفنا الكرام القادمين من رفح لتقديم واجب العزاء، بعد مداهمتنا أثناء ركوبنا السيارة للذهاب".

وعُثر فجر يوم السبت على جثة  الشاب سليمان العجوري 23 عاما، من سكان ابراج الشيخ زايد شمال قطاع غزة، ويوجد آثار طلق ناري في الرأس، وهو ملقى قرب درج منزله.