رفضت صفقة ترامب..

الجاليات والمنظمات العربية في كييف تدين السياسة والغطرسة الأمريكية والإسرائيلية بالمنطقة

تابعنا على:   12:49 2020-07-04

أمد/ كييف: أصدرت الجاليات والمنظمات الاجتماعية العربية في مدينة كييف الأوكرانية بياناً يوم السبت، قاتل فيه: إنّه "بعد التداول والتشاور بين ممثلي الجاليات والمنظمات الاجتماعية في العاصمة كييف، وفي سياق مناقشة التطورات الأخيرة على الساحة العربية، و ما يتعرض له الأمن القومي العربي بفعل اشتداد الهجمة الصهيو امريكية والتدخل السافر في الشؤون الداخلية للدول العربية، وإثارة الفتن والبلبلة والتشرذم وقيام الكيان الصهيوني الغاصب، مدعوما بامريكا لتعزيز سياسته العنصرية العدوانية التوسعية، و اعلان ضم أراضي في غور الأردن والتي تشكل 30 % من أراضي الضفة الغربية، استمرارا لصفقة العار وكل مخرجاتها واستمرار الإحتلال وضم القدس و إعلانها عاصمة لدولة الإحتلال، والجولان السوري المحتل، وحصار قطاع غزة وابقاء الالآف من الاسرى من الشعب العربي الفلسطيني، وكل ذلك يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى التعدي المباشر على حرية وسيادة البلدان العربية وسرقة و نهب ثرواتها وتشديد الحصار والإجراءات القسرية المفروضة عليهم، وكان آخرها قانون قيصر الجائر ضد الشعب العربي السوري، و عليه نرى.

وأدان البيان الذي وصل "أمد للإعلام"، نسخةً منه، السياسة والغطرسة الأمريكية والصهيونية و كل التدخلات الخارجية في منطقتنا العربية، و التأكيد على وحدة الموقف العربي لمواجهة كافة هذه التدخلات للحفاظ على الأمن القومي العربي.

ورفض البيان، صفقة ترامب و كل مخرجاتها ،وإدانة الإحتلال والتأكيد على دعمنا و تأييدنا للنضال العادل للشعب العربي الفلسطيني، ونناشده بإنهاء الإنقسام لتحقيق أهدافه في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني و عاصمتها القدس و حق عودة اللاجئين الى ديارهم التي شردوا منها.

كما، أدانت ورفضت، = الإجراءات القسرية المفروضة على الشعوب العربية واستهداف لقمة عيشها، خاصة ضد الشعب العربي السوري عبر ما يسمى قانون قيصر.

وعبرت، عن تضامننا مع شعوبنا العربية ضد كل الانتهاكات والسياسات العدوانية، والتدخل السافر ضد سيادة وامن الدول العربية والمحافظة على وحدة وسلامة أراضيها وتحديدا في العراق و سوريا واليمن وليبيا ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأشارت، إلى أنّه تؤييد  كافة المبادرات العربية وتحديدا المبادرة المصرية لوقف التدخلات في ليبيا والحفاظ على سلامة و وحدة أراضيها، وندعو المجتمع الدولي و مؤسساته الشرعية لوضع حد للممارسات العدوانية والتي تتناقض مع أحكام القانون الدولي و تنتهك حرية الشعوب وتشكل تهديدا حقيقيا لأمن الشعوب العربية والاستقرار في العالم.
وقد وقع على البيان المنظمات التالية :
_البيت العراقي
_البيت العربي
_الجالية الفلسطينية في كييف
_الجالية السورية في كييف
_الجالية المصرية _البيت المصري
_دار تونس
_جمعية الصداقة الفلسطينية الأوكرانية
_رابطة الشباب العرب .

اخر الأخبار