الشيخ الأسطل يعرب عن أسفه لمنع بعثة الحج من السفر

تابعنا على:   13:40 2013-10-05

أمد/ غزة / فرج بربخ / أعرب الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين فضيلة الشيخ ياسين الأسطل، اليوم السبت، عن أسفه لمنع بعثة الحج من السفر للقيام بواجبها في خدمة الحجاج لهذا العام.

وقال الشيخ الأسطل خلال لقائه عبر راديو موطني المحلي: "إن قضية الانقسام ليست مبررة لا سياسياً ولا دينياً وعلى جميع هؤلاء المنقسمين ومن ضمنهم إخواننا في حماس أن يراجعوا أنفسهم في الرجوع إلى قومهم وإلى شعبهم  وأمتهم والطريق التي ارتضاها إلينا الله ورسوله لقوله:(واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)؛ مشدداً على أن تكون هذه العبادات الإسلامية خارج الميدان السياسي والمناكفات والحلبة السياسية، منوهاً إلى أنه إذا لم توحدنا العبادات والصيام والصلاة والحج فلن نتوحد ابداً ".

وفي معرض رده على سؤال ما حكم إعادة من يرغبون بإداء فرضية الحج ؟، أوضح الأسطل: "الانقسام السياسي عليه العبء المباشر في هذه الحالة التي نحياها في فلسطين، مشدداً في نفس الوقت على أن تكون هذه الأمور السياسية لا دخل لها بالعبادات فهي لا توصل صاحب القصد إلى  قصده بل بالعكس من ذلك".

وأشار إلى أن إخواننا في "حماس" باتخاذهم هذا الموقف من الشعب ومن القضية يتحملون ما يتحملون ولكن هم أبناؤنا وهم إخواننا ولابد ان نسعى جميعاً لحل هذه القضية السياسية ( الانقسام ) التي لا يرضاها الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا يرضاها الشعب الفلسطيني.

 وأكد الشيخ الأسطل أن ديننا يعلمنا أن من عصى الله فيك فأطع الله فيه، سائلاً الله أن يحسن إلى من أساء، وأن يغفر لمن ظلم، وأن يصلح حال من أفسد ليعود إلى الإصلاح، متسائلاً في ذات الوقت "إلى متى أيها العقلاء في رام الله وفي غزة..بل في فلسطين ؟!!".

اخر الأخبار