أمريكا تعرب عن قلقها إزاء الاستفتاء على تعديلات دستورية في روسيا

تابعنا على:   17:32 2020-07-02

أمد/ واشنطن: عبرت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الخميس، عن القلق إزاء الاستفتاء على تعديلات دستورية في روسيا، تتيح للرئيس فلاديمير بوتين البقاء في السلطة حتى 2036.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتيغوس: ”نشعر بالقلق إزاء تقارير عن جهود للحكومة الروسية للتلاعب بنتائج الاستفتاء الأخير حول التعديلات الدستورية، ومنها معلومات عن إكراه ناخبين، والضغط على معارضين للتعديلات، وفرض قيود على مراقبين مستقلين للاقتراع“.

وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا أيضا، الخميس، روسيا للتحقيق في معلومات عن مخالفات شابت عملية الاستفتاء.

وأعلنت اللجنة المركزية المستقلة الروسية للانتخابات، أن 77,92 بالمئة من الناخبين أيدوا التعديلات التي تتيح لبوتين، الذي يمسك بزمام السلطة في روسيا منذ عقدين، الترشح لولايتين إضافيتين بعد انتهاء ولايته الحالية في 2024.

وأضافت أورتيغوس: ”نشعر بقلق بشكل خاص إزاء بند في التعديلات، يتيح للرئيس بوتين البقاء في السلطة حتى 2036“.

وأضافت: ”في أنحاء العالم، تعارض الولايات المتحدة من حيث المبدأ، إجراء تعديلات دستورية منحازة لمسؤولين في مناصبهم أو تمدد فتراتهم، لا سيما في سياق يفتقر للظروف الضرورية لعمليات ديمقراطية حرة ونزيهة“.

وقال نائب وزير الخارجية الأمريكي ستيف بيغون، عشية الاستفتاء، إن بوتين، ومعه الرئيس الصيني شي جينبينغ، ”عازمان، على ما يبدو، على البقاء في السلطة مدى الحياة“.
 

كلمات دلالية

اخر الأخبار