مجدلاني يدعو ألمانيا لبذل الجهود السياسية للاعتراف دول الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين

تابعنا على:   17:01 2020-07-02

أمد/ رام الله: دعا الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ألمانيا الاتحادية، التي تسلمت رئاسة الاتحاد الأوروبي من يوم الأربعاء، إلى نهاية ديسمبر المقبل، رئاسة مجلس الأمن خلال الشهر الجاري، لبذل كافة الجهود السياسية من أجل اعتراف دول الاتحاد الاوروبي  بدولة فلسطين، والعمل مع كافة الاطراف الدولية لإحلال السلام في منطقة  الشرق الأوسط، وتطبيق القانون الدولي،وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية ، حفاظا على حل الدولتين.

وذكر مجدلاني خلال لقائه يوم الخميس بمكتبه بمدينة رام الله، مع ممثل ألمانيا لدى دولة فلسطين كريستيان كلاغيس، مثمناً تصوّيت البرلمان الألماني الاتحادي "البوندستاغ"، يوم الاربعاء، بالأغلبية على مشروع قرار تقدم به الائتلاف الحكومي، المكوّن من حزبي الاتحاد المسيحي والاشتراكي الديمقراطي، والذي أكد على التمسك بحل الدولتين ودعم السلام والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، في ظل المخططات الإسرائيلية لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة"، وأن "ألمانيا لن تعترف بأية خطوات أحادية الجانب".

وتابع مجدلاني، نتطلع لدور سياسي هام تلعبه ألمانيا من خلال، ترأسها المواقع الدولية الهامة ، ولتكاتف جهودها مع كافة الاطراف الدولية من أجل تطبيق القانون الدولية، والزام حكومة الاحتلال للتراجع عن كافة إجراءاتها العنصرية، ومن ضمنها خطة الضم لاراضي الدولة الفلسطينية.

ودعا ألمانيا لتقديم مبادرة دولية لاعادة النظر في العلاقة الاقتصادية مع دولة الاحتلال، والتي تستمر بسرقة اموال الضرائب الفلسطينية، والتي تمثل جزء من سياسية العقاب الجماعي والابرتهايد ضد شعبنا الفلسطيني.

ومن جانبه، جدد كلاغيس تأكيد التزام بلاده بدعم حل الدولتين، وعلى مواقفها الداعمة للحق الفلسطيني المستند للشرعية الدولية، وتمسكها بحل الدولتين لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، وصولاً إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

اخر الأخبار