عبد الحميد: شعبنا الفلسطيني اللاجئ في سوريا في مقدمة الصفوف في وجه صفقة الضم

تابعنا على:   13:54 2020-07-02

أمد/ غزة: أكد حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن شعبنا الفلسطيني اللاجئ إلى سوريا، سيبقى على الدوام، بقيادة الفصائل الفلسطينية في مقدمة الصفوف، في رفض "صفقة ترامب ـ نتنياهو"، ومشروع الضم وتطبيقاته، فضلاً عن رفضه التام؛ لكل المشاريع والسيناريوهات، التي تطال حقه الثابت في العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.

وأشاد عبد الحميد؛ بصمود شعبنا الفلسطيني اللاجئ إلى سوريا، رغم ما يعانيه من صعوبات في الأوضاع المعيشية، في ظل الغلاء الفاحش، والنزوح عن المخيمات المدمرة، وتداعيات الأزمة السورية على جميع السكان.

ودعا دائرة شؤون اللاجئين في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى إقرار برنامج خاص لإغاثة أهلنا الفلسطينيين في سوريا بالتعاون مع وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، والمنظمات الدولية مشدداً في الختام على ضرورة صون وحدة شعبنا الفلسطيني عبر صون حقوقه الوطنية المشروعة، دون مقايضة، وبقيادة م.ت. ف الإئتلافية ممثله الشرعي والوحيد.

اخر الأخبار