رحيل الدكتور فاروق أحمد شحرور (أبو أحمد) نائب أمين سر لجنة الإقليم في روسيا الإتحادية

تابعنا على:   14:23 2020-07-01

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ رحيل الدكتور
فاروق أحمد شحرور (أبو أحمد)
نائب أمين سر لجنة الإقليم في روسيا الإتحادية
(1960م-2020م)

غيب الموت الحق مساء السبت الموافق 27/6/2020م المناضل الدكتور/ فاروق أحمد شحرور (أبو أحمد) نائب أمين سر لجنة الإقليم في روسيا الاتحادية والقنصل العام في مدينة سانكت بطرسبورنج إثر مرض عضال ألم به وصراع طويل مع المرض لم يمهله طويلا.
المناضل/ فاروق أحمد شحرور من مواليد مخيم تل الزعتر بلبنان عام 1960م. تعود جذور عائلته إلى بلدة علمه قضاء صفد والتي تم تهجيرهم منها اثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وشرد وهجر إلى مخيمات اللجوء في الدول العربية الشقيقة.
تربى وترعرع في أزقة المخيم كباقي أبناء شعبنا اللاجئين وأنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث بالمخيم ومن ثم حصل على الثانوية العامة.
التحق فاروق شحرور بمعسكرات الأشبال في مخيم تل الزعتر وعاش محنة المجزرة التي تعرض لها أهلنا في المخيم عام 1976م ، حيث شارك في الدفاع عن المخيم بالرغم من صغر سنه.
حصل على الثانوية العامة عام 1978م ورشح إلى منحة دراسية في الاتحاد السوفيتي السابق.
عام 1980م حضر من موسكو مع اتحاد الطلبة تلبية لنداء قيادة الثورة الفلسطينية للالتحاق بالتعبئة العامة وخدم في كتيبة الشهيد فاخر النحال في منطقة الدبية (السعديات) ومن ثم عاد إلى إكمال دراسته الجامعية.
خلال اجتياح إسرائيل للبنان صيف عام 1982م ، حضر مرة ثانية من الاتحاد السوفيتي مع الطلبة وخدم في منطقة سعد نايل بالبقاع اللبناني، عاد مرة ثانية إلى موسكو لإكمال دراسته الجامعية. حصل على شهادة الدكتوراة في الهندسة المدنية من جامعة موسكو.
تدرج في العمل التنظيمي إلى أن أصبح عضو لجنة إقليم في الاتحاد السوفييتي عام 1988م وبعد تفكك الاتحاد السوفييتي أصبح نائبا لأمين سر الاقليم في روسيا الاتحادية وقياديا في الاتحاد العام لطلبة فلسطين ، حيث كان فعالا.
عام 1999م ، عين قنصل عام في مدينة سانكت بطرسبورع في روسيا الاتحادية وكان عونا للشباب من طلاب فلسطين الدارسين هناك ، حيث كان يساندهم قدر المستطاع.
كان الدكتور/ فاروق الشحرور حاد الذكاء، دمث الأخلاق ، كريم وطيب النفس ، محترم ، وطني بلا حدود ، لا يعرف الحقد والكراهية ، خير من يقف مع أصدقائه في المحن والمصاعب ، استطاع من خلال شخصيته المخلصة والحميدة الدخول إلى قلوب كل من زملاءه كاسبا احترامهم وثقتهم وتقديرهم.
كان رجلا وطنيا مخلصا ، أحب وطنه وشعبه وكان وحدويا وخدوما لأبناء الجالية بلا استثناء ومثالا في الوطنية والشهامة والالتزام والجولة.
من كلماته (حملنا غصن الزيتون لا لنسقط البندقية، بل حملنا غصن الزيتون لنعيد لأرض الزيتون الهوية ، فليعلم كل التائهين بأن الفتح ستبقى منارا للقضية ).
غادرنا الدكتور/ فاروق شحرور (أبوأحمد) مبكرا وقاتل لوطنه ولم يقاتل لحياته الشخصية أو الموقع أو المنصب ، حتى في المرض والموت كان عزيز النفس.
رحل مبكرا وهو في قمة العطاء تاركا إرثا وطنيا وإنسانيا راسخ بالأذهان ، حيث كان عضو للجنة إقليم الاتحاد السوفييتي لعدة دورات وإقليم روسيا الاتحادية لاحقا ، الدبلوماسي في سفارة فلسطين والمناضل في صفوف حركة فتح منذ أن كان شبلا في معسكرات الأشبال في مخيم تل الزعتر.
الدكتور/ فاروق أحمد شحرور متزوج من سيدة روسية وله ابن اسمه أحمد.
سيتم مواراة جثمانه الطاهر يوم الاثنين الموافق 29/6/2020م في مدينة سانت بتربورغ.
هذا وقد نعت حركة فتح إقليم روسيا الاتحادية الأخ المناضل النائي أمين سر لجنة الإقليم في روسيا الاتحادية الدكتور/ فاروق شحرور الذي وافته المنية مساء السبت الموافق 27/6/2020م اثر مرض عضال لم يمهله طويلا بعد صراع مع المرض.
وتقدمت حركة فتح اقليم روسيا الاتحادية بتعازيها الحارة لأسرة الفقيد وإلى كل جماهير شعبنا الفلسطيني داعية الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.
رحم الله المناضل الدكتور/ فاروق أحمد شحرور (أبوأحمد) واسكنه فسيح جناته.

اخر الأخبار