الإسلامية المسيحية تشيد بموقف الكنائس الأمريكية الرافض لمخطط الضم

تابعنا على:   10:26 2020-07-01

أمد/ رام الله: أشادت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات يوم الأربعاء، على موقف الكنائس الأميركية الرافض لمخطط حكومة الاحتلال الاسرائيلي القائم على ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأكدت الهيئة على ما جاء في بيان "لجنة القدس" وهي تحالف لممثلين عن عدة كنائس اميركية مقرها مدينة لوس أنجلوس، والتي قامت بجمع توقيع نحو ٢٠٠ ألف أمريكي، مطالبةً اعضاء الكونغرس اتخاذ موقف قوي وواضح ضد ضم إسرائيل للمستوطنات غير القانونية ومعظم أو كل منطقة (ج) في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ومن جهته أشار الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية الدكتور حنا عيسى الى أن بناء المستوطنات في الضفة الغربية ومن ضمنها القدس المحتلة يعد خرقاً للقانون الدولي والمواثيق الدولية والقانون الدولي الإنساني في الحرب والسلم. وكذلك خرقاً لحقوق الإنسان المتعارف عليها بموجب القانون الدولي.

وحذرت الهيئة في بيانها من من استمرار صمت العالم بدوله ومؤسساته على الانتهاكات الاسرائيلية الجسمية، والتي يتمثل آخرها بمخطط الضم، مؤكدةً ان المخططات التهويدية الاسرائيلية ستحول دون تحقيق سلام شامل وعادل.

يشار الى أن حملة الكنائس تتزامن مع تكثيف الضغوط الداخلية على إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترمب، للتدخل وثني حكومة اسرائيل عن نيتها ضم اجزاء من الضفة الغربية بعد أن وقع ١٨٩ عضو كونغرس على رسالة تطالب بوقف الضم، فيما وقعت ١٢٩ مؤسسة على رسالة مشابهة، بينما يتم جمع تواقيع من اعضاء كونغرس تهدد بفرض عقوبات مالية على اسرائيل ان نفذت نوايا الضم

اخر الأخبار